حكاية السيدة التي وقفت لمدير أمن مطروح فجر الخميس أمام بوابات مارينا

شارك المقال

دخلت سيدة بسيارتها علي أحد بوابات مارينا في تمام الواحدة الاربع فجر الخميس الماضي استوقفها أمن البوابة كارنيه الدخول من فضلك؟

اخرجت له بكل ثقة كارنيه جهة أمنية رد أمن البوابة الذي كان يري عضو لجنة الإشراف علي بوابات وشواطئ مارينا تنظر له كالصقر علي بعد خطوات ماذا سيفعل ؟

قال آمن البوابة ماينفعش لازم كارنية ملاك واصر علي عدم دخولها، لم تمر دقائق حتي ظهر خارج البوابة موكب لمسؤل أمني كان هو السيد مدير أمن مطروح

ثواني وخرج له مدير أمن مارينا وحدث حديث بينهما بعد الترحاب بالطبع، بعدها توجه مدير آمن مارينا للسيدة العضوة من لجنه الأشراف علي الكارنيهات والشواطىء وطلب منها ان تدخل لتستريح قليلاً، وتترك البوابة بدلا من الوقوف، نظرت له بكل حدة وقالت له لي؟

عشان السيدة التي منعت من الدخول تدخل وكمان مجموعة أخري؟ لا اخذت تهز رأسها بالرفض في حركه معبرة عن ذلك، ثواني واخد السيد مدير أمن مطروح موكبه وانصرف، فمن هذه السيدة؟

انها سيدة الأعمال مي كمال صاحبة واحدة من أشهر مصانع الأحذية العريقة التي تحمل ماركة شهيرة بمصر و من الوجوه التي ترفع راية التغيير في مارينا منذ سنوات طويلة وغيرت كثيراً من السلبيات الكثيرة داخل مارينا لتحاول إعادة واستعادة مارينا من دولة السماسرة والغرباء ووقفت أمام رؤساء لجهاز مارينا علي مدار سنوات طوال بكل ثبات لم يتغير علي مدار السنين.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ