حكاية بسمة وهبى وأحمد شفيق

شارك المقال

وربما والعدد فى الأسواق تكون مصر علمت وعرفت من هو الرئيس فعلى هاتفى وصلتنى رسالة نصها أنت مدعو على العشاء بفيللا بسمة وهبى القطامية هايتس مع أكبر نخبة من صفوة المجتمع للاحتفال بالرئيس المقبل أحمد شفيق وبالمناسبة الفريق هو الذى اختار سيادتكم شخصيا فى حال الاعتذار – رجاء الاتصال (01222114088) اتصلت بهذا الرقم غير موجود بالخدمة وبالرقم الذى جاءتنى منه الرسالة مغلق، قلت ربما الرسالة حقيقية خاصة أنى أعرف عدداً من مسئولى حملة شفيق لكن لم يمر يوم حتى وجدت بسمة وهبى على صفحاتها تخرج وتؤكد أن رسالة وصلت لعدد كبير من الإعلاميين والفنانين وهذه الرسالة غير حقيقية ولم ترسلها خاصة أنها لا تؤيد الفريق شفيق فعلى حد قولها، يداه ملطختان بدماء الشهداء وهى تعلن صراحة تأييدها لعمرو موسى، إذا من أرسل الرسالة ، ولماذا اختار اسم بسمة وهبى يعنى مع كامل احترامى هى مذيعة مثل باقى مذيعات مصر ولن يؤثر فى حملة شفيق أن تكون هى احدى الشخصيات المؤيدة أو عكس ذلك.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ