الإسكندرية في أسبوع.. انتحار وقتل وأفراح

شارك المقال

هذا الأسبوع كانت الإسكندرية موعودة بالأحداث الساخنة، لتتصدر المشهد، طالب ثانوى يقتل معلمته مدرسة الكيمياء «ميس هانم»، بعد التأثر بلعبة، وانتحار طالبة بالمعهد الفنى للتمريض، بعد تعرضها للتنمر من ثلاث مشرفات، مفترض أنهن قدوة، إلا أنهن تحولن لسكين تطعن فيها بالتريقة عليها، ليصل بها الحال إلى الانتحار.

وهذا الأسبوع، كان كل الأثرياء ليس لهم حديث إلا عن المشروع السكنى لكومباوند فى عزبة المطار، معروض المتر فيه بـ23 ألف جنيه، والكل يتعجب، وأنا لأجدها إحدى العجائب، فعدد من العمائر بعضها غير مرخص فى مناطق ليست «واو»، مثل سموحة، المتر معروض فيها بـ22 و25 ألف جنيه.

والحديث الرابع لمجتمع الإيليت هذا الأسبوع كان عن زفاف ابن رئيس ناد أسبق، حضره تقريباً كل عائلات مال مصر، التى من أصل سكندرى، والتى تتحكم فى سوق المال المصرى، وحضر تقريباً كل هذه الأسماء مع وزراء ومسئولين سابقين ومقاولون وأعضاء روتارى وإنرويل «ثقال»، ليتساءل الناس، هل هم ضيوف والد العريس أم والد العروس، المقاول الكبير والذى يبنى عمائر فاخرة بالثغر؟

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ