الأربعاء, أبريل 17, 2024
حكايات وذكريات

الرئيس الراحل السادات وفريد شوقي معا في زفيريون معقول الملك هنا فيرد فريد بقينا جمهورية الرئيس موجود مفيش ملك عن ذكريات المعمورة والصيف و25 سنة علي رحيل ملك الترسو

شارك المقال

ولازلنا في ذكريات من أفواه شهود عيان عاشوا وجاوروا ملك الترسو فريد شوقي في مصيف المعمورة بالإسكندرية


أرسلت لي الصديقة سحر عباس كبير مذيعي ماسبيرو
عندما قرأت ذكريات وحش الشاشة فريد شوقي بالمعمورة


أن كابينته كانت بجوار شركة المعمورة خلف مكسيم ولازالت موجوده
تلك الكابينة التي كنا ننتظر ظهور وحش الشاشة يجيء لها ليكون افتتاح الصيف الرسمي فريد شوقي وصل يبقي الصيف بدا
عشنا طفولتنا وأيامنا الجميلة نراه مع كبار نجوم الفن والمجتمع
وكان يحب تناول السمك في مطعم زفيريون بأبو قير بعد المعمورة


ذلك المكان الذي كان يعشقه أيضا الرئيس الراحل السادات وأسرته وأولاده وكثيرا ما ألاقي الراحلين فريد شوقي والسادات بالمطعم فكانت الدنيا تقف علي رجل الرئيس ووحش الشاشة وحاجة لا توصف من الخيال ضحك وتواضع السادات
ذات مرة داعبه الرئيس السادات بالمطعم الملك موجود يقصد لقب ملك الترسو
وعقب مع أن الملكية انتهت من زمان
فرد بسرعة بديهة فريد شوقي بقينا جمهورية والرئيس يقش مفيش ملك
فانتهت القفشة بالأحضان
زمن جميل


فقد كان الرئيس الراحل السادات من معجبي فريد شوقي. حتي قبل ان يكون رئيسا للجمهورية
بس الحق يقال كان السادات يروح زفيريون (كله مكانه أمان برضه)
والسادات كان عايش برضه
في اسكندرية. يذهب المطعم دا
كابينه المنتزه


يطلع بالعربية علي الكورنيش يروح سان جيوفاني
ذكريات وحاجات لما كانت اسكندرية في عنفوان الصبا والمصيف الرسمي قبل ما تبقى النجعااااوية

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×