الأحد, يونيو 16, 2024
أرشيفمقالات

العبور الثانى7/3 بعد عبور 73

شارك المقال

حقا صدق من قال المتغطى بالأمريكان عريان، لقد افتضح أمر أمريكا إنها راعية الإخوان ومخططاتهم فى مصر، وأصبح باراك أوباما فى مأزق حرج أمام الكونجرس الأمريكى بعدما فشلت محاولاته بالضغط على الفريق السيسى لإبقاء مرسى رئيسا، الذى حدث خلال الساعات الماضية أن وكالات الأنباء العالمية أعلنت عن مثول أوباما أمام الكونجرس لمحاسبته على المعلومات المغلوطة بشأن مصر والمليارات التى أنفقت لتعضيد موقف الإخوان منذ سنوات طويلة بدأت من منتصف حكم الرئيس الأسبق مبارك،لبناء الهلال السنى فى مواجهة الهلال الشيعى بالعراق، لكن أوباما نسى أن سيد الخلق محمد «ص» لم يثن على جند الشام ولا جند العراق ولا جند أى دولة بالعالم القديم والحديث أثنى فقط على جند مصر وقال أنهم خير أجناد الأرض، نسى الأخ أوباما وإخوان الذين لايبلغ القرآن حلوقهم ويستخدمون آلة فى يد الأمريكان.
لعن الله من سفك دماء مؤمن وحرض على قتل مسلم آمن أو  مواطن بسيط بدون وجه حق ملعونين فى السماء والأرض.
 قبل عزل مرسى بيومين، أى منذ يوم الاثنين اتصلت القيادة الأمريكية بحبيب مصر الفريق أول عبدالفتاح السيسى تطلب منه أن يكون مرسى رئيسا شرفيا على أن يتولى هو أمور البلاد فرفض السيسى هذا الأمر فهددت الإدارة بسحب المعونة وهى مليار و003 مليون دولار فرد ابن مصر ولا يهمنا، لماذا فعلت الإدارة الأمريكية ذلك ؟
لأنها ببساطة أنفقت المليارات لتصنع الهلال الشيعى فى العراق يقابله الهلال السنى فى مصر لذا كانت تحتضن الإخوان المسلمين منذ سنوات، ربتهم وسمنتهم وأطلقتهم علينا ودعمت حكم الإخوان وقامت آن باترسون السفيرة غير المرغوب بقائها على أرضنا بإصدار تصريحات منذ أسبوعين تحذر من  تدخل الجيش المصرى فى شئون البلاد وأن يبقى على الحياد بقولها لا نفضل ظهور الجيش المصرى  فى الصورة .
 وكأنها تحكم فى خادمتها معتقدة أنها مازالت سفيرة فى أفغانستان أو باكستان ناسية أن مصر علمت العالم الحضارة ولا تزال جينات أحمس فى دماء أبنائه، لذا يعتقد المحللون أن أوباما ربما سيقدم للكونجرس للمحاسبة على المليارات التى أنفقها على الإخوان وفشل مشروعه، فلأول مرة يقف شعب مستكين وشباب صغار  مثل الورد يفشلون مخطط أعظم دولة فى العالم، فأرى أن هذا هو العبور الثانى الأول كان على اليهود فى 3791 لاحظوا (37) والثانى على الأمريكان فى 3/7 ما سر هذا التاريخ المضىء فى مصر.
 يا سادة.. لقد قدم لنا الإخوان أعظم خدمة فى التاريخ صالحونا على الشرطة  وأعادوها لأحضاننا – نحن الشعب – وغسلوا ما تم إلصاقه ظلما وزورا بالجيش المصرى منذ عامين وباعتراف أحد قيادات 6 أبريل الذى ملأ الشاشات بقوله أن الإخوان هم من أطلقوا شعار «يسقط حكم العسكر ذلك الهتاف الذى تم ترديده» فى إشارة رابعة العدوية بعد عزل مرسى وبيان الجيش.
 وقال كذلك المتحدث باسم 6 ابريل إن الإخوان كانوا يلبسون رجالا من عندهم زى العسكرية والشرطة لقتل الناس للإيحاء أن الجيش هو الذى يقتل فى الناس ليبنى عقيدة داخل الشعب بالكره والمقت لجيشنا المحترم.
 والأن لا نريد بعد اليوم أى كلمة مسيئة لجيشنا الذى كرمه الرسول (صلى الله عليه وسلم) الذى لا ينطق  لسانه عن الهوى (إذا دخلت مصر فاتخذوا منها جناداً كثيفا قالوا لما يا رسول الله فقال لأنهم خير أجناد الأرض وهم فى رباط إلى يوم القيامة) صدق الرسول الكريم، الآن ليصمت كل غاشم وتحية لجيشنا والبعض يطالب بمنح السيسى لقب المشير أرى أنه لا يستحق ذلك اللقب العسكرى الذى يعد أكبر نياشين العسكرية، فغيره كثيرون قد حصلوا عليه وإنما يستحق ما هو أكبر حبيب الشعب لم ينلها قبله أحد بحق السيسى حبيب المصريين.
وأخيراً تحية للشعب المحترم الذى أعطى للعالم درسا جديدا فى الديمقراطية وحتى تعلموا ما فعله الإخوان بنا روسيا قطعت علاقاتها بنا منذ شهر، ولم يعلن ذلك وكذلك السعودية والإمارات بسبب مرسى والإخوان،  الآن ملك السعودية بداية أول المهنئين و3 مليارات لمصر منحة لا ترد والإمارات تهنئ و2 مليار منحة لا ترد شفتم الخير يعنى بحجم قرض صندوق النقد الذى كان مرسى بيذلنا لأجله ومبروك علينا مصر يا رجالة ويا سيدات يا عظيمات وتحية لستات الكيت كات وشبرا وإمبابة والعجمى اللائى لقن  بلطجية الإخوان درسا لن ينسوه بالحلل والشباشب وكان لازم نشرب شربة الإخوان حتى نطهر أمعاءنا ونشتغل بعد كده على نظافة بلا رجعة وأهلا رمضان أهلا مصر الجديدة .

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×