الأحد, مايو 19, 2024
فن

العميل صفر كثير من الضحك قليل من الفن

شارك المقال

من يرغب في جرعة ضحك متتالية عليه الدخول لفيلم العميل صفر لأكرم حسني
لكن عليه وهو جالس المشاهدة في قاعة العرض
آن يلغي عقله ولا يسأل نفسه دي اي
ودا مين


ودي فرح اللي عاملة دورين ليه هي هنا وتبقي مين بالضبط
التسلسل في الفيلم زيرو
مشاهد داخلة في بعضها ؟
حصلت مرتين
تخرجك من مود تفريغ الذهن وتجعل عقلك لا اراديا يشتغل ويقول المشهد دا غلط واتركب غلط
لكن جرعة الضحك معقولة
مقبولة تجعل الفيلم يعدي
ايفيهات
مواقف وحركات ضاحكة
مشاهد معمولة قبل كدا
بالبلدي مهروسة في سوق الكوميديا؟
اه


لكن علي سرفيس جديد
وطريقة أكرم حسني التي أصبحت جاذبة ولها جمهورها
وسط كم الكآبة والحزن اللي الواحد عايش فيهم ليل نهار ممكن يضحك لكن وسط الحدث مع عدم الحبكة يفوق ويشغل دماغه
طارت الحالة المؤقتة لنسيان الواقع

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×