المحذوف من المناهج.. مدفوع ثمنه!

شارك المقال

ربما هو خبر عادى يفرح أسر كثيرة، لكنه فى حقيقة الأمر يفتح الملف الشائك منذ سنوات طويلة، وبالتحديد فى العشرين عاما الأخيرة.

الخبر هو أن السيد محمد عبدالظاهر محافظ الإسكندرية قرر تقديم موعد امتحانات آخر العام من الثالث من مايو إلى السادس والعشرين من إبريل بمناسبة أعياد الإخوة الأقباط، وتكمن خطورة هذا القرار غير المدروس أن قبلها بأسبوعين فقط ربما أقل أصدر السيد وزير التربية والتعليم قرارا ليفرح به أولياء الأمور بالتخفيف من المناهج الدراسية بعد الشكوى من الحشو الذى لا معنى له فى كثير من الدروس المقررة فقام سيادته بإلغاء الوحدة الأولى من كتاب الترم الثانى فى اللغة العربية للسنوات الدراسية بل وحدد الدروس درسا درسا والاكتفاء بالوحدة الثانية والثالثة والنكتة فى هذا القرار أن هذا ليس تخفيفا بل مصيبة وكارثة حيث إن الوحدة الأولى من اللغة العربية..

قد أخذها الطلاب بالفعل فى منهج فبراير ومارس.. وذاكروها وحفظوها، إذا بعد المجهود والمذاكرة يقوم بالإلغاء وإقرار منهج إبريل ومايو الذى لم يكن تم تدريسه أصلا إذا هو أضاع مجهود طلاب وملايين الاسر التى دفعت دم قلبها دروس لغة عربية على الأرض والبدء من جديد فى منهج جديد وكذلك الأمر فى منهج الدين.

إذا أمام المدرسين الذى ثاروا وكذلك أولياء الأمور إنهاء ذلك المنهج فى إبريل فقط لأن الامتحانات فى مايو.. لتحدث الطامة الكبرى بقيام محافظ الإسكندرية بتقديم موعد الامتحانات من مايو لـ 26إبريل.. يا مصيبة سودا طب ومنهج العربى الجديد الذى لبس فيه الطلاب بعد إلغاء ما تم تدريسه فى فبراير ومارس متى سيتم إنهاؤه ؟!.. فهناك كارثة أخطر أن طلاب المدارس الأنترناشونال وما أكثرها فى مصر وتحديدا فى الإسكندرية بيأخذوا ثلاثة حصص عربى بالعافية فى الأسبوع، وحصة دين، فمتى سينهون ذلك المنهج المقرر عليهم مثل المدارس الحكومية التى تأخذ من 12 لـ 15 حصة لغة عربية بالأسبوع؟

إذا ليس أمام تلك المدارس إلا قراءة الدروس للطلاب والأهالى تتورط فيها دروس ليل نهار بالبيوت أو أن يقوموا بإلغاء جزء من المنهج المتبقى بعد إلغاء وزير التعليم هو الآخر يعنى إلغاء بعد الإلغاء وهذا ما أقدمت عليه بعض المدارس الخاصة فى حين أصرت مدارس خاصة أخرى مدرسوها يحبون تستيف أمورهم، على توريط الطلاب وأسرهم فى المنهج المقرر بعد حذف الوزير مما ترتب عليه أن الطلاب تركوا مذاكرة المقرر من المواد الإنجليزية والرياضيات والعلوم للتفرغ للمذاكرة والدروس لذلك المنهج الذى لا يكفيه حصص المدرسة.

وهناك كارثة أخرى على منهج اللغة العربية لهذا العام فى مراحل التعليم المختلفة تم الإجهاز عليها من لجان تطوير التعليم بالوزارة هذا العام.. كيف ؟

  • ضياع ممنهج

حيث حدث بالمصادفة أن اطلعت على منهج اللغة العربية العام الماضى لطلاب الصف الثالث الابتدائى من خلال الكتاب وهى مصادفة ونموذج لأجد أن كتابى تلك المرحلة بكل وحدة ثلاث دروس ونشيد لأحصل على طبعة هذا العام 2015 -2016 لأجد لجنة تطوير التعليم أقرت فى كل وحدة درساً فقط ونشيداً وقاموا بتغيير عنوان النشيد فى كل وحدة رغم أنه هو ذاته نشيد العام الماضى المطبوع فى نسخة 2014-2015 للإيحاء أنه نشيد جديد، ماشى كلام جميل على اعتبار لا أحد من المهتمين هياخد باله.

لأقوم بسؤال المسئولين عن اللغة العربية يا سادة هل هذا فى الفصل الدراسى الثالث الابتدائى فقط ؟

ردوا: لا بل فى كل مراحل السنوات الدراسية تلك اللعبة، ليقوم السيد وزير التعليم بعد ذلك الإلغاء بإلغاء ما تم أخذه وشرحه ثم يقوم السيد محافظ الإسكندرية فى قرار غير مدروس بتقديم موعد الامتحانات الذى تزامن معه قرار آخر لوزير التعليم بإلغاء 60% من مناهج الجغرافيا والتاريخ !!

  • المشكلة الأخطر فى المدارس الخاصة

والمشكلة الأخطر يا سادة لا تكمن فى المدارس الحكومية التى تأخذ حصصا كثيرة للغة العربية.. وإنما فى المدارس الخاصة وتحديدا المدارس الإنترناشونال وليس الناشيونال والخاصة العادية لماذا؟
لإجابة ذلك السؤال أعيدكم للوراء حوالى عشرين عاما للخلف، وهى ظهور مدارس الإنترناشونال فى مصر والإسكندرية بشكل كبير وكان يوجد قرار من أيام وزير التعليم الاسبق حسين كامل بهاء الدين بأن اللغة العربية والدين والدراسات مواد خارجة من النجاح والرسوب من مناهج تلك المدارس يعنى مش فى مجموع الطلاب، وكان من نتيجة ذلك القرار أن تلك المدارس فى مصر والإسكندرية أهملت إعطاء اللغة العربية والدين للطلاب خاصة المدارس التى تتبع السفارات وهى المدارس الإنجليزية والأمريكية والفرنسية والألمانية بالقاهرة والإسكندرية ليجيء عهد وزير التعليم يسرى الجمل فى عهد مبارك الذى تنبه لخطورة هذا الأمر وأن أجيالا كاملة تخرجت لا تعرف اللغة العربية من تلك المدارس.. بل يتفاخر أسرها والطلاب بذلك حتى أصبح المسلمون منهم يقرءون القرآن بالإنجليزية ويكتبون العربية بالحروف الإنجليزية، فأصدر قرارا وقتها أن تلك المواد هى مواد نجاح ورسوب من السادس الابتدائى والإعدادى والثانوية وأن الطلاب الذين لم ينجحوا فى شهادات تلك المراحل يعدوا راسبين فى شهادات الأى جى ig التى يتم اعتمادها أيضا من وزارة التعليم بعد نجاح الطلاب، وقتها أتذكر لجوء صديقة لى كانت ابنتها لا تعرف الحروف العربية وهى منقولة لأولى ثانوى وعليها أن تكون ناجحة فى عربى ودين شهادة ثالثة إعدادى وسادسة ابتدائى ووقتها مدرسة تلك الطالبة قالت لها وللأهالى اتصرفوا مع قرار الوزير، ومن يومها وأصبحت اللغة العربية والدين والدراسات يتم تدريسهم على مضض لطلاب مدارس الانترناشونال حصة فى أولى حضانة بالأسبوع ثم حصتين فى أولى ابتدائى تزيد لثلاث حصص بعد ذلك فى المراحل الدراسية المختلفة، وأجبرت الوزارة مسئولى اللغة العربية بتلك المدارس على إعطاء ذلك المنهج الذى هو ذاته منهج الدراسة الحكومية التى تأخذ 14 حصة بالأسبوع تعبير وإملاء وخط ودين ونحو وشرح وخلافه.. وكان ذلك ولايزال يتم أخذه بنجاح بالمدارس القومية التى كانت تتبع الوزارة مثل فيكتوريا والليسيه وسان مارك وكان طلابها يتخرجون وهم يجيدون الثلاث لغات العربية والإنجليزية والفرنسية إجادة تامة.. لكن مع ظهور المدارس الخاصة وتحديدا الإنترناشونال ضاعت اللغة العربية ولا تزال تضيع بالتستيف على الورق.. أن المنهج كامل وتم تدريسه وهو بالفعل يتم أخذه لكن الطلاب لا يجيدونه ولا يجيدون القراءة والكتابة إلا حفنة قليلة بمجهودات أولياء الأمور الذين فتحوا فى بيوتهم مدرسة أخرى لتدريس الدين واللغة العربية التى تركت المدارس الإنترناشونال الأمر فيها لهم.

  • الحل بسيط وسهل لتدريس العربية

وربما لا يتبادر لذهن الغالبية من أسر هؤلاء الطلاب، أن أولادهم هم الفريسة التى يبحث عنها الجماعات المتطرفة وأصحاب التمويل الخارجى حيث إن هؤلاء الأولاد والبنات غالبيتهم لا يعرفون أبسط أمور دينهم ولا لغتهم العربية فيصطادهم سماسرة هؤلاء ويبدءون فى تلقينهم أبسط الأمور الدينية التى هى أصلا فى الكتب حتى يرضخ الشباب برضا لهم ومن هذه النقطة يبدءون فى ترسيخ الفكر المتطرف لهم وهؤلاء الشباب بما لديهم من ثقافة أجنبية ولغة وكمبيوتر.. فهم جنود تلك الجماعات فى حروب الجيل الرابع لهدم وزعزعة الدول المستقرة من خلال (السوشيال ميديا) تويتر وفيس بوك ومواقع إلكترونية وخلافه والحل فى غاية البساطة، وقد انبح صوتى به وهو على وزارة التعليم عمل منهج خاص باللغة العربية والإبقاء على منهج الدين كما هو ويوضع بمنهج العربية القواعد النحوية اللغوية التى يدرسها طلاب المدارس الحكومية مع تخفيف الدروس التى تضيع على الطلاب قراءة وإملاء وخلافه ولا يضطر المدرسون بالمدارس الخاصة لإلغائها مع أنها أصلا قطعة إملائية ليست جغرافيا أو تاريخ يمكن إلغاؤه.

ودائما ينبح صوتى لدى مدرسى اللغة العربية أن طريقة استغلال الثلاث حصص عربى المثلى حتى يستطيع الطلاب تعلم القواعد والقراءة والكتابة هى استخدام النص الخاص بالقراءة وتطبيق القواعد اللغوية عليه سطرا سطرا، وبالتالى يتم التطبيق عمليا والاستفادة من الوقت والقراءة وحفظ شكل الكلمة التى هى بالبلدى (تخصص) لكن إذا كانت فئة منهم تستجيب، فإن مجموعة أخرى يركبها العناد والكبر وكيف لعيلة من سن عيالهم تعلمهم فهو جهابذة ومع الأسف جهابذة فى العند وضياع أجيال هى فى رقابهم والحل الأمثل هو تطبيق منهج لغة عربية لتلك المدارس كما كان سيتم تنفيذه قبل سقوط حكم مبارك لوجه الله.. خصصوا منهجاً بدروس مخففة لطلاب المدارس الانترناشونال ولا ينبغى أن تكون المراقبة لمشرفى تلك المدارس على الورق الدنيا فى أجيال كثيرة ضايعة وسيدفع أجيال كثيرة ثمن ما فعله وزير تعليم مصر فى 2016

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ