الخميس, يوليو 18, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

النيابة العامة تصدر بياناً بشأن أكاذيب تقلب حقائق مقتل طبيب الساحل يروجها آخرون وزواج عرفي وتعذيب اعترافات صادمة للطبيب القاتل

شارك المقال

كشفت النيابة العامة، عن تفاصيل جديدة صادمة ومروعة تتعلق بجريمة قتل طبيب الساحل، حيث تم الكشف عن تورط زميله وزوجته عرفيا وعامل في هذه الجريمة المروعة.

وسنستعرض في هذا الخبر تفاصيل الواقعة وتطورات التحقيقات والإجراءات القانونية المتخذة.

انتشار الادعاءات الكاذبة


وقامت النيابة العامة بالرد على الإدعاءات الكاذبة التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الإجتماعي حول جريمة قتل طبيب الساحل، وأكدت النيابة في بيان لها أن هذه الإدعاءات تهدف إلى تبديل الحقائق وإثارة البلبلة، وأن مروجي هذه الإدعاءات يحاولون التلاعب بالحقائق وتشويه الصورة الحقيقية للجريمة.

التحقيقات والإجراءات القانونية


وتم إحالة القضية إلى محكمة الجنايات، حيث تم تقديم اتهامات رسمية ضد الطبيب البشري والمشرف الإداري العامل بعيادته وامرأة مرتبطة به بعلاقة زواج عرفي، وتتضمن الاتهامات جرائم قتل طبيب بشري عمدًا مع سبق الإصرار، إضافة إلى جنايات خطف وسرقة واحتجاز غير قانوني وتعذيب بدني.

تفاصيل الواقعة


وتشير التحقيقات إلى أن الطبيب المتهم بقتله كان على علاقة زمالة مع المتهم الأول، وتمكن المتهمان من استدراج الضحية إلى وحدة سكنية استأجراها والتي كان يتربص بها الطبيب المتهم، وهناك تم تخدير الضحية وتعذيبه بوحشية قبل أن يتم قتله.

جريمة القتل والتنفيذ


وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمين الأول والثاني قاما بقتل الطبيب المجني عليه، وأن المتهمة الثالثة شاركت في الجريمة بالاتفاق والمساعدة. وتم إعداد مقبرة داخل عيادة الطبيب المتهم حيث دفن جثمان الضحية بعد تعذيبه بوحشية.

إجراءات النيابة


وقامت النيابة العامة بتقديم دليل قوي يثبت تورط المتهمين في الجريمة، من خلال شهادة شاهد عيان وإقرارات المتهمين أنفسهم. كما استندت النيابة إلى تسجيلات كاميرات المراقبة المحيطة بمسرح الجريمة وتقرير الصفة التشريحية.

وتمكنت النيابة العامة من كشف تفاصيل جديدة مروعة حول جريمة قتل طبيب الساحل وتقديم المتهمين للعدالة. هذا الأمر يبرهن على أهمية تطبيق القانون بشكل صارم للحفاظ على الأمان والعدالة في المجتمع.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×