‏بالفيديو هكذا يسهر أولاد الذوات في الساحل العليوى حتي مراسي أصبحت طبقات ولكل طبقة شروط

شارك المقال

‏ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بمقال ‏لإحدي ‏الكاتبات مضمونه أنه موبقات شديدة تحدث في الساحل الشمالي وامتلأت مواقع التواصل الإجتماعي ان التعليقات الغريبة التي ترمي إلى معنى أن كل شيء مباح في الساحل‏، ‏والحقيقة أن مضمون ما تم نشره ‏أن الفتيات يتجولن بالبكيني، والشباب يحتسي الخمور في الحفلات التي تقام  هناك وأن ذلك لم يكن قبل ذلك في حياة المصريين، فهل هذا هو الصيف والشباب والحياة الجديدة ؟

 وأقول هنا أن إرتداء النساء للمايوهات  ليس غريبا فقد كانت النساء ترتديه في شواطيء المنتزه وقبلها في شواطيء الإسكندرية قبل أن تموت بالسكتة القلبية، وكلما وجدت النساء من يتلصص عليهن كن يبحثن عن أماكن  أكثر خصوصية  الناس فيها شبه بعض فإتجهوا للعجمي ومن بعد العجمي والهانوفيل والبيطاش وشاطئ الإيليت بيانكي شاطيء الأثرياء إتجهوا للساحل الشمالي علي مدار كل تلك السنوات، السابقات، حتي كان ذلك، المشهد الآن

النساء دائما وخاصة الفتيات كن يتجولن بالبكيني وكان الشباب يحتسي البيرة والخمور علي الشواطيء  مفيش جديد، أما كون إحتساء الشباب في حفلات الساحل للخمور والزحام. والملابس الخليعة فأقول أن حفلات القاهرة في الشتاء الدافيء أيضاً يتم فيها إحتساء الخمور منذ ان شرعت في كتابة أخبار المجتمع، من حفلات الفنادق، لتحت سفح الهرم وأنت طالع، أما المخدارت بيحصل ومنذ سنوات، أنا غير مندهشة لذلك علي إنه جديد 

الجديد أن أماكن السهر بالساحل وما يطلع عليه مصطلح الساحل الشرير ومنذ سنوات أصبحت تقدم الخمور للأطفال، وزاد الأمر أن أصبح ذلك نهاراً جهاراً، الأدهي في المشهد المقزز إن لما يدخل أحد لمكان يفترض مطعم  مثلا من تلك المطاعم التي تقدم الخمور فيجد أخ وأخت مثلا صغيرة لا تتعدي١٥ عاماً وبالبكيني ولكن مش بكيني زمان، بكيني كدا كأن مش موجود أصلاً وهي في أحضان صديق لها وفي يدها كأس وكل عوراتها للملأ وبجوارها شقيقها يلهو هو الاخر مع صديقته في ذات المشهد

هذه هي اخر تطورات المشهد والذي لايستطيع ان يراه إلا من يذهب ويدخل أو يصور أحد ذلك خلسة عبر الهاتف، لكن مسالة التجول بالمايوه والشرب في الحفلات والمخدرات فقد تعداها هذا الجيل والذي سبقه واللي قبل اللي قبله

المسالة الآن وصلت لاستحضار واسطة لدخول أماكن السهر والمطاعم هذي بل ان المترددين يمكن ان يلفظوا قادم جديد وبكل وقاحة واليكم هذا الفيديو الذي يشرح بإختصار كيف يسهر أبناء الطبقة العليوي في أماكن سهر الساااااااحل من هسيندا وطالع أما ماقبل هسيندا فهذا لبسطاء القوم من الموظفين والمعلمين والمقاولين ودول لهم طرقهم في الانبساط والفرفشة

اللي جوا البيوت في مارينا شيء اخر

اما مايحدث داخل قصور أبناء الذوات الشباب من حفلات  فاظن الغالبية تعرف ماذا يقدم وماذا يحدث، ويحاول البسطاء تقليدهم باستئجار شاليه في مارينا الطيبة ويدوسوا بلا هوادة وفي الخفاء وتحت رعاية حفنة من اقذر سماسرة مارينا معروفون بالاسم  محميين ببعض العلاقات وفي بعض الأحيان يحمون انفسهم برمي كام معلومة لزوم الأمان لهم، الساحل أصبح في ذهن البسطاء ليس حفلات عمرو، وتامر، ومراسي واليخوت والمليارديرات، وانما الساحل مرتبط بذهن تلك الشريحة بما يحدث داخل الأسوار 

الكبار في مرسي مراسي الجديد

إما طبقة المليار من كبار السن ونساءهم وبعض اللاتي يذهبن لتتم مشاهدتهن أو طبقة النوفوريتش أو طبقة غسيل الأموال أو أو، الطبقات الإجتماعية التي أصبحت تلعب بالمليار كثر تلك الطبقات المليارديرية تذهب للمكان الجديد، إما تتشاف أو  للصفقات او لرد العزومات لإن لن يؤلمهم عزومه يدفع فيها ربع مليون جنيه مثلا دي فكة وأهي رد عزومات، وطوال السنة، هتترد لهم وهيسمع في مصر كلها فلان أو فلانة دفعوا ربع مليون عزومة وكان عندهم فلان وفلان بيه ويقوم بهذا الترويج غالباً أصحاب المطاعم والويترز والنساء المدعوات وبعض الرجال المتشعلقه، في أيد حد مهم يمهد له ويوسع له السكة ومستعد يعمل الي ساحبه معاه أي حاجة بس يكون وسط الطبقة دي وممكن يكون هو ذاته مليونير، ولكن مش من مجتمعهم وداخل في العالم دا جديد فيدلدل لدا أو فلانه تمسح جوخ لدي وتأخدها معها، الفئة دي مهمة في المجتمع دا لأن هي اللي بتنشر الحكايات الخارقة وهذا هو المطلوب.

وأعود لأقول ان العبار طلع الغبار الكثير الموجود عند ناس وشرائح معينة واهه كله بقرشهشباب تلاقي أعمار متوسطة تلاقي كبار تلاقي نساء تلاقي  كله موجود وكل فئة عمرية من هولاء لها تصرفاتها لكن كلها تجتمع تحت خانه الفلوس

حتي مراسي ذاتها قسموا شعبها طبقات

نعم قسموا قاطنيها طبقات. فمع  المباني الجديدة المعلن عنها  وفندق المطرب الشهير والمطعم الذي يحمل اسمه والكلوب الخاص بهم. أصبح ليس كل ساكن من سكان مراسي له الحق في الدخول  لا دول يدخلوا عند دول والعكس صحيح  وأصبح التقسيم مبني علي الشهرة والأقدمية والعلاقات والظهور والإجتماعي، وشلتك مين وأنت تبع مين وكله بحسابه يا حلو 

لمشاهدة فيديو السهر داخل أماكن ولاد الذوات شاهد من هنا

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ