الأحد, يونيو 23, 2024
فن

بدأتها صباح تلبس ببلاش لدعم مصمموا لبنان شووووف وصلنا لفين(2)

شارك المقال

وعن دعم الوطن بالمال فقليلون من أهل الفن علي مدار التاريخ أعطوا الوطن مال يعطوا حفل مجاني حملة مشاركين فيها لجمع تبرعات ويظهروا بالصور ليحصدوا دعاية واهتمام حكومي وفني مزاد يخرجوا فيه مالا يحتاجون في الجمعيات الخيرية ودعاية وكلام مزوق لكن عند دفتر الشيكات والصيغة لا وألف لا لا

حكايات كثير

مئات الحكايات نعرفها عن أهل فن زمان والآن لكن يصعب السرد الحقيقي لأننا أعتدنا عالم المجاملات والزيف ويطلع واحد يقول دا تشهير وبعدين هو إنتي دخلتي في النوايا طب عارفة بيعمل ايه لمين؟لذا سنكتفي بقول ان الكار دا المهم يأخدوا ولايعطوا الا الكلام الحلو المزوق

يرتدين ملابس الحفلات ببلاش هدايا أو دعاية أو ترجع لصاحبها تاني والقصص بالملايين

إذا كانت غالبية الشهيرات من الراقصات والممثلات والمغنيات يرتدين غالبية ملابسهن الفاخرة مجااااااني أيون مجاني وحتي بعض المذيعات نعم يرتدين مجاني اللي بيحصل بدأ مع سطوع نجومية صباح وشياكتها فاتجه مصمموا الأزياء الجدد من أهل لبنان أن يهدوها تصميم جديد لهم مقابل أن تخرج وتقول هذا لفلان وبالطبع هذا لفلان تكون فاتحة السعد والخير عليه أميرًات وسيدات من طبقات عالية يذهبن للشراء والدنيا تلعب حتي إن صباح كان يتنافس عليها مصمموا الموضة هناك يتفننوا كيف ينالوا رضاها لتقبل ارتداء الفستان ومن هنا بدأت لبنان ومصمموها يلفتوا الأنظار للعرب ومن ثم للعالم كله لما البلية لعبت معاهم وبدأت شمس الصبوحة في الأفول كان لسه فيه شوية نخوة فكان بعضهم يهديها الموديل بشرط اعادته مرةً آخري له وقد كان

الفستان يتلبس مجاني ويرجع تاني المصمم والنجمة استفادا

هذه الفكرة بدأ يقوم بها مصمموا بيروت مع الفنانات الجدد في الساحة ببلاش ويعود الفستان لهم بشرط يقولوا من عند فلان والمصمم كسب دعاية مجانية في حفل مفتوح أو سهرة لنجمة والنجمة وفرت سعر الفستان وأخذت منظر وفي ذات الوقت هي لن تستطيع أن ترتديه مرةً آخري بعرفهم

عندما انتقدت الصحف إليسا وإلهام شاهين

ص

حتي ان الصحف حتي أشهر قليلة كانت تنتقد بعض أهل الفن ممن ارتدين الفستان مرتين مثل إليسا أو إلهام شاهين وفي هذه الحالة نعلم ساعتها ان الموديل ملك الفنانة لذا هي تعرف قيمته المالية وماركته وغالباً بيكون من موديلات أوربا وتشتريه فترتديه أكثر من مرة فالعرف جري ألا ترتدي الفنانة الموديل خاصة للسهرات مرتين وفي مصر انتقلت تلك العدوي منذ سنوات علي استحياء وفي الخفاء فكانت

كان اللبس ببلاش علي استحياء الآن أصبح مادة تفاخر دليل الشهرة والنجومية اسمعوا دي

الفنانات الشابات يرتدين فساتين من عند مصمم شهير ويعيدوها مرة آخري كذلك مذيعة معروفة ترتدي وتعيد حتي وصل الأمر للتفاخر ان فلانة ترتدي ببلاش من عند فلان وتعيده، فأصبحت الموضة ان المصممين الجدد في مصر يتنافسوا فيما بينهم من سترتدي مجاناً من عنده وتقول تصميم فلان وبعد ما كانت الشهيرة تسعي أصبح السعي لها بالأميال لذا عندما تجد نجمة عاملة سيشن تصوير بسواريه أعلم جيدا أنه هيبات في دار أزياء صاحبه دي مجرد لقطة ودمتم وكله بيرزق وهذا يبرر موضة كتابة الفستان من تصميم فلان والشعر فلان والمكياج علان كله بيعمل دعاية لكله والناتج مفيش مليم بيطلع من جيوب الشهيرات. الغالبية حتي أكون منصفة والقائمة طويلة والذي يدفع الفاتورة الفتيات البسيطات والرجال المتزوجون الذين تطالبهم زوجاتهم وبناتهم بتقليد فلانة الشهيرة وهم لايعرفون أنه ببلاش علي حساب صاحب المحل لكن يحدث الاهتزاز الإجتماعي والمستفيد مصمم الأزياء

اللبس بلاش

مذيعات عايشين لبس وأكل وتجميل ببلاش والفاتورة واحد تلميع وصلحه

الموضة تطورت فأصبحت كل صاحبة محل ملابس عادي تبحث عن بلوجر ومذيعة معروفة تلبسها بلاش مجاااني مقابل الدعاية أي والله وهذا يفسر قائمة المذيعات ذوات البرامج الإجتماعية مدفوعة الأجر والتي تقيم معرضاً هنا وهناك وبقت هيصة ببلاش وكمان عليها فلوس لحد كدا لا تطور الأمر للإقامة المجاني في غالبية الفنادق دعاية بقا وبدأت كل هذا الراحلة صباح بحسن نية

آخر فستان ارتدته صباح مجاني من هاني البحيري قبل عام من وفاتها

هذا فستان هاني البحيري الذي ارتدته في اخر زياره لها بمصر

أتذكر آخر زيارة لها في مصر قبل وفاتها بعام طلبت من سمير صبري عمل عيد ميلادها مبكراً في مصر فماذا يفعل؟ حتي يفرحها ذهب لمصمم الأزياء هاني البحيري وأستحضر لها فستان شيك واستحضر محمد الصغير يصفف شعرها ومكياجها وعملوا لها الحفلة وعاد الفستان لهاني قبل أن تذهب للنوم في سريرها لذا لما تجد كل يوم مطربة أو مغنية ترتدي سواريه في حفل أو فرح أو مناسبة إعلم جيدا إنه سيعود لمن صممه بشرط مفيش برفان أو بودر عليه وإلا مفيش سلف تاني وفيما ندر من يشترين قوم بقا يتبرعن للمنكوبين والضحايا!!! جايز ،، ربما الفستان بيكون متجاوز في بعض الأحيان ١٠٠ ألف دولار فهل تعتقد أيها القارئ الطيب ان مغنية تتقاضي ذلك الرقم أو نصفه ستشتري هذا الفستان بالإضافة للاكسسوارات والمكياج والشعر دا حتي التجميل الآن أصبح غالبيته مجاني بشرط الدعاية آه والله وكثير جدآ ركز بس في برامج المجتمع والمذيعات واستضافة أطباء التجميل وأنت هتعرف الإجابة دا كمان المذيعة من دول بتأخد كوميشن علي الزبونة اللي هتيجي من طرفها

عالم مادي غريب بل عالم مزيف فوق الزيف بأميال وربنا يخرجنا منها سالمين الخلاصة طق حنك

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×