الأحد, مايو 19, 2024
فن

تحركات عاجلة ضد لصوص الإنتاج الفني المصري في فلسطين وإسرائيل

شارك المقال

القاهرة، رام الله فلسطين

تشهد صناعة الإنتاج الفني في مصر والعالم العربي بل ومنطقة الشرق الأوسط تحركًا قانونيًا مهمًا هذه الأيام بسبب سطو وسرقة شركات ومنصات ومحطات البث للإنتاج الفني المصري في فلسطين والأردن وإسرائيل حيث قامت شركات الإنتاج المصرية البارزة باتخاذ إجراءات قانونية ضد مزودي خدمات الإنترنت والتلفزيونات التفاعلية. بتهم انتهاك حقوق الملكية الفكرية للإنتاجات الفنية في فلسطين، بما في ذلك الضفة الغربية، غزة، والخط الأخضر، وكذلك إسرائيل.
ولان الموضوع جد خطير ويهدر حقوق المنتج الفني المصري الذي يعو د عمره لأكثر من مائة عام وهو الصناعة الأولى والرائدة في العالم العربي فقد تصدت شركة كريتيف لاب ويمثلها الخبير الإعلامي الدولي والمنتج د محمود كامل رزق لقراصنة النهب الإلكتروني والفضائي لصالح المنتج المصري ومن خلال مكتب الشركة في القاهرة وفلسطين وعواصم عربية أخرى تم حصر طرق السطو واتخاذ الإجراءات اللازمة عبر التواصل مع الشركات المصرية صاحبة الحق والجهات القانونية في الدول المتواجد بها لصوص المنتج الفني المصري

يقول الدكتور محمود كامل رزق صاحب المبادرة تأتي هذه الخطوة القانونية المهمة كجزء من الجهود المستمرة لتعزيز وحماية حقوق الملكية الفكرية في المنطقة، وضمان استمرارية التطور والابتكار في صناعة الإنتاج الفني. وقد أعربت شركات الإنتاج المصرية عن قلقها البالغ إزاء إساءة استخدام الأعمال الفنية التي تم إنتاجها بجهود كبيرة واستثمارات ضخمة.
ويضيف د محمود كامل رزق : نحن نشكر الجهات القانونية الفلسطينية التي التي أمرت باتخاذ الإجراءات الضبطية وأعمال القانون ونحن بالتوكيلات التي حررها لنا المنتجون والصناع سوف نلاحق اللصوص ونطلب التعويضات اللازمة

من المتوقع أن تتطور هذه الدعاوى القضائية إلى معارك قانونية طويلة
ويضيف د محمود كامل رزق :
وفي خطوة أخرى لدعم صناعة الإنتاج الفني في فلسطين، قررت الشركات المصرية تخصيص جزء كبير من العوائد المتوقعة من هذه الدعاوى القضائية لتطوير القطاع السينمائي والتلفزيوني في فلسطين. ستستثمر هذه الأموال في تطوير البنية التحتية، ودعم المواهب الشابة، وتعزيز إمكانيات إنتاج الأعمال الفنية في المنطقة.

وبهذه الخطوة الجريئة، تسعى شركات الإنتاج المصرية إلى تعزيز التعاون الإقليمي ودعم الصناعات الفنية في المنطقة، وتعزيز قدرة الفنانين والمبدعين في فلسطين على تطوير وتقديم أعمالهم للجمهور العرب وبهذا القرار الجريء، يعتبر صناع الإنتاج المصريون أنفسهم الداعمين للإبداع والتنمية الثقافية في فلسطين. ومن المتوقع أن يواجه هذا القرار ترحيبًا كبيرًا من قبل الفنانين والمنتجين في فلسطين، الذين يعانون من ضعف الدعم المالي والبنية التحتية المحدودة.

تعكس هذه الدعاوى القضائية التزام شركات الإنتاج المصرية بحماية حقوق الملكية الفكرية والتصدي لانتهاكاتها، وتعزز الثقة في قطاع الإنتاج الفني في المنطقة. ومن المتوقع أن يؤدي هذا الإجراء إلى رفع مستوى الوعي بأهمية حماية الملكية الفكرية وتعزيز التعاون القانوني بين الدول العربية في مجال الإنتاج الفني.

في نهاية المطاف، يتعين على مزودي خدمات الإنترنت والتلفزيونات التفاعلية أن يكونوا منصفين في استخدام المحتوى الفني واحترام حقوق الملكية الفكرية. إن عدم الامتثال للقوانين والتشريعات ذات الصلة قد يؤدي إلى تداعيات قانونية جسيمة قد تؤثر على سمعتهم وقدرتهم على تقديم الخدمات في المنطقة.

بهذه الخطوة القوية، تأمل شركات الإنتاج المصرية في إحداث تغيير إيجابي في صناعة الإنتاج الفني في المنطقة وتحقيق العدالة في استخدام المحتوى الفني. وعلى المدى البعيد، يمكن أن تعمل هذه الجهود الرامية لتعزيز حقوق الملكية الفكرية كنموذج يحتذى به في المنطقة لحماية وتشجيع الإبداع والابتكار في صناعة الإنتاج الفني.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×