تكريم عروس النيل لبنى عبدالعزيز فى قصر السينما بعد شكواها “أن لا أحد يسأل عنها”

شارك المقال

كرَّم قصر السينما الجميلة فاتنة الشاشة لبنى عبدالعزيز وحضر حفل تكريمها كوكبة من النقاد والكتاب والحقيقة تذكرت وقتها عند تكريم تلك النجمة الساطعة فى ستينيات القرن الماضى والتي كانت تحتل مكانة وسط نجمات الجيل الذهبى فاتن حمامة ونادية لطفى وسميرة أحمد وشادية وصباح وكانت أول فتاة تتخرج مع أول دفعة في الجامعة الأمريكية وكانت تقريباً الفتاة الوحيدة وسط رجال وكان زمان اللى بيدخل الجامعة الأمريكية بكل أسف الذين لم يحظوا بدرجات تؤهلهم لدخول جامعات القاهرة والإسكندرية الحكومية بل كانت الناس وقت دخول منى ابنة الزعيم جمال عبدالناصر الجامعة الأمريكية كانوا يقولون يا سلام على أخلاقه كان ممكن لو بيتدخل فى أمور أولاده كان تدخل لرفع درجة منى حتى تلتحق بكلية حكومية مش الجامعة الأمريكية، حيث كان وقتها يتم التندر على الجامعة الأمريكية ومكانتها مثلما نتندر نحن الآن على بعض أسماء الجامعات الخاصة فسبحان الله ألم أقل لكم فى الخبر السابق الدنيا زى المرجيحة، المهم أن الجميلة لبنى التى كانت تشكو فى عزاء المغفور لها ماجدة أن لا أحد يسأل عنها ولا حتى تليفون وجدت من يقول لها أنت فى القلب يا عروس النيل وآه من حواء.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ