الجمعة, أبريل 12, 2024
فن

حتي محمد الحلو باع إسكندرية مع أول اوبيج في السعودية بس يحق له محتاج!! وسقط في بحر الذهب

شارك المقال

عندما كتب أحمد فؤاد نجم وعمار يا إسكندرية وغناها محمد الحلو
كان يقصد الإسكندرية دون غيرها من مدن الدنيا
لم يكتبها لغيرها
أنا كنت قد سمعت قبل أمس أغنية واحدة الحلو من حفل التسعينات بالسعودية وهو تتر ليالي الحلمية الأشهر
لم أستمع لبقية وصلته
لكن عندما تابعت غضب المصريين أمس من الحلو عدت للحفل أستمع له فوجدته غير من إسكندرية للسعودية!!
هو الحقيقة له عذره
الرجل خارج من أزمة مرضية ومالية ويعلم تماماً أن مثل هذا النوع من التحية له مقابل يعيشه مستريح
كلمة موازي لها ذهب المعز
وهو يحتاجه
ولو عدنا بالذاكرة الفنية نجد المطربين المصريين في حفلاتهم اللايف زمان كانوا يتصرفوا في كلمة من الأغنية تحية لمحافظة يغنون فيها أو لنادي يحيون فيه حفلا
وكانت بتعدي لإنها بتسعد الناس المصرية

لكن تغير من دولة لدولة وأغنية شهيرة مرتبطة في تاريخك؟!!
هنا يتوقف التاريخ الفني لك ويتم اختراله في تلك السقطة الماااااادية

سقطة تختزل تاريخك ياحلو في ذلك الحفل
وان كنت أراك لم تفعل غريباً عما فعله زملاء المهنة اللي مش محتاجين مالياً
ولكن البحر يحب الزيادة

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×