الأحد, مايو 19, 2024
شارك المقال

كتب الأستاذ محمد حافظ عن حفل ترافيس اسكوت
حفل ابن الشيطــــان

بقالي ساعات كتيرة مش عارف أبتدي إزاي وبحاول ألاقي طرف خيط أبدا الكلام منه عشان بس نفهم الموضوع كله من أوله وعلى بعضه
.
طبعا فيه ناس كتير عرفوا بموضوع حفل مغني الراب الشهير «ترافيس سكوت- Travis Scott» .. اللي هيتعمل في مصر يوم ٢٨ يوليو الجاري عند سفح الأهرامات بمناسبة إطلاقه لألبومه الغنائي الجديد «يوتوبيا- Utopia»
.
خلينا بس في الأول نتعرف على المطرب المثير للجدل والرعب معا «ترافيس سكوت- Travis Scott» .. واللي اسمه الأصلي مش كتير يعرفوه .. فهو في الأصل اسمه «جاك بيرمون وينستر الثاني» وده اسم تحسه كده من أسماء ملوك بريطانيا في العصور الوسطى
.
المهم صاحبنا «ترافيس سكوت» ده أمريكي من أصل أفريقي من مواليد 1991 ، وكان متزوج من حبيبته السابقة المليارديرة ونجمة تليفزيون الواقع «كايلي جينر» ولديه منها طفلين هما «ستورمي» و «ولف» قبل أن ينفصل عنها بعد علاقة استمرت حوالي عامين.

ومن أول السطر علشان نشوف اللي مش طبيعي عند صاحبنا ده اللي بتثار حواليه علامات استفهام كتير بخصوص علاقته بـ «الماسونية» وبعدة أخويات سرية أخرى زي «المتنورين-Illuminati» و «البستان البوهيمي» و «منظمة الفجر الوردي» وغيرهم ، ده غير ارتباطه الواضح بطقوس وممارسات «عبدة الشيطان» وفوق كل ده دعمه المعروف لأفكار حركة «الأفروسنتريك-Afrocentrism»
.
والمتتبع لمسيرة الأخ «ترافيس سكوت» هيلاحظ انه كان مطرب مغمور ، وفجأة بقى معروف جدًا بشكل مبالغ فيه، حتى إن أحدهم قال إنه إستدعى الشيطان علشان يساعده في النجاحات دي مقابل تقديم «قرابين بشرية» في الحفلات المريبة بتاعته ، وسريعا فاز بجائزة «بيلبورد» الموسيقية ثم فاز بجائزة «جرامي» اللاتينية بعد ترشيحه لها 8 مرات ، وسط إشادات عديدة من النقاد ، ثم أنتج أول أغنية فردية له في «بيلبورد هوت 100» “Sicko Mode”.

ومن هنا بقى «ترافيس سكوت» أول فنان على «هوت 100» تتصدر 3 أغنيات ليه المركز الأول في أقل من عام ، والكلام ده كان في سنة 2022.
.
تعالوا بقى نشوف إيه اللي بيحصل في حفلات الأخ سكوت ده .. هنلاقي ان حفلاته في العادة بتكون مليانه برموز وطلاسم شيطانية وأشكال مرعبة ومقززة ومقبضة ، وممارسات صاخبة مثل إشعال النيران في كل مكان حوله ، وحركات أخرى غريبة ومريبة وعنيفة ، بل و دموية أيضاً

ومنها مثلا الحفل اللي أقامه في مدينة «هيوستن» بولاية «تكساس» الأمريكية بتاريخ 5 نوفمبر عام 2021 ، واللي اشتهر باسم «حفلة الموت»

الحفل ده حصلت فيه حاجات مريبة ومرعبة كتيرة ؛ من أول تجهيزات وديكورات وبوسترات الحفل اللي كانت كلها جماجم و رموز شيطانية منها رمز «العين الواحدة» المرتبط بالماسونية وبالدجال ، مرورا ببوابة الدخول للحفل واللي كانت على شكل رأس «سكوت» نفسه وهو فاتح فمه على الآخر وبيلتهم الجماهير اللي داخلين الحفل ، وهو طقس شيطاني يبرمز لشكل الشيطان مولوك «مولوخ» وهو فاتح بوقه علشان يلتهم القرابين البشرية ، والمريب أكثر أن هذا الشكل والتصميم شبيه للغاية بلوحة قديمة جداً لفنان هولندي رسمها سنة 1550 في عصر النهضة عنوانها «النزول إلى الجحيم» !!
فهل الإسم صدفة، أم له علاقة وثيقة باللي حصل جوه الحفل واللي هو الجحيم بكل ما تُعنيه الكلمة من معنى ؟

ثم ظهور طائر شكله مرعب (بومة) بتـ ولع فيه النار وهو بيطير فوق المكان، وكأنك داخل الجحـيم

ومعروف طبعا ارتباط «البومة» بتنظيم «البستان البوهيمي»

ودا كله غير انتشار الخمور والمخدرات والمنشطات داخل الحفل مع الملابس الفاضحة والأكسسوارات الخاصة بطقوس عبادة الشيطان مع انتشار كل مظاهر المجون والعربدة إرتكاب كل الفواحش بشكل علني واللي وصلت لحالات الجنس الجماعي

حتى صورة سكوت نفسه على الألبوم الجديد واللي متصور فيها بودان وعين شيطان وشكل أسنانه الغريب
.
أما نوعية الأغاني والموسيقى اللي اتقدمت في الحفل فكانت كلها موسيقى مرعبة وصاخبة بتنتمي لموسيقى الـ «هارد ميتال» أو الـ «بلاك ميتال»، وهي موسيقى تسمى بـ «المخدرات الصوتية» ودي موسيقي بتشتريها من الـ «ديب ويب-Deep Web» والنوع ده من الموسيقى الشيطانية تم إثبات تأثيرها على الدماغ ورسائلها المشفرة والمعكوسة ، وتم إثبات انها بتحفز الجانب الشيطاني داخل الإنسان وبتخليه ما يتحكمش في نفسه، وممكن يأذي نفسه ويأذي أي حد حواليه بدون وعي كأنك شارب حاجة أو مسلوب الإرادة وعقلك شبه ملغي

الموسيقى دي فعلاً موجوده، وتقدر تعمل سيرش عليها وتتأكد بنفسك
.
أما اللي حصل بعد بداية الحفل واندماج الجمهور تحت تأثير النوعية دي من الموسيقى فده مصيبة لوحده ، ففجأة كده لقينا شباب كتير بيفقدوا الوعي ، وناس بيجيلها تشنجات ، وناس بتسقط على الأرض جثة هامدة ،، أيوه حضرتك ، فيه ناس ماتت فعلا وهي بتسمع الموسيقى والأغاني بتاعة الأخ «سكوت» ، والعجيب ان منظمي الحفل والمطرب «سكوت» نفسه تجاهلوا الصرخات دي تماماً و رفضوا إيقاف الحفل رغم تعالي الأصوات عن وجود قتلى وجثث وسط الجمهور ورغم سماع أصوات سرينات سيارات الإسعاف وهي بتندفع داخل الحفل لإنقاذ الضحايا والمصابين،، واللي بلغ عددهم 8 ضحايا من الشباب غير حوالي 20 حالة إصابة بأعراض غريبة تشبه الإصابة بالنوبات القلبية و300 حالة جاتلهم تشنجات عصبية ، والمريب أكتر ان بعض الشباب والبنات طلعوا فوق أسطح عربيات الإسعاف وقعدوا يرقصوا في جنون وكأنهم مسلوبي العقل ، ولما الناس قعدوا يقولوا له وقف الحفلة، قال لهم (لو وقفت الحفلة هايموتوني) وده يدل علي أنه بيغني لصالح جهة شيطانية غامضة
.
والعجيب انه فيه موقع اسمه «Hulu» نشر فيديوهات تخص الحفلة الشيطانية دي، والفيديوهات دي كانت من جوا الحفلة نفسها وصورت كل الأحداث، وبعدها حصل رد فعل عنيف من الجمهور بعد ما شافوا الفيديوهات دي ، لكن فوجئ الجميع بأن كل الفيديوهات دي اتمسحت بعد ساعة واحدة فقط من نشرها على الموقع ، وحتى تقرير الشرطة الأمريكية اللي أكد انه كان فيه عدة أشخاص مندسين وسط الحضور و بيحقنوا بعض الحاضرين بمادة مميتة ، برضه تم سحبه واخفاءه والتستر عليه

حفل الموت ده عمل ضجة وقتها لأنه كان صادم بشكل ملفت ،، وردود الأفعال عليه تعالت بشكل كارثي والمراقبين من رجال الدين والروحانيين قالوا أنه مكانش مجرد حفل موسيقي ، ده كان أحد الطقوس الشيطانية البغيضة وان الضحايا اللي ماتوا دول كانوا قرابين بشرية تم تقديمها لمعبودهم الشيطان
.
وبعد انتشار أخبار «حفل الموت» ده اترفعت على الرابر ومنظمي الحفلة 280 قضية ، ورغم ضخامة الرقم ، إلا أن العجيب إن الناس دي خرجت من كل القضايا دي صاغ سليم، زي الشعرة من العجين
.
طيب نرجع بقى للحفلة بتاعتنا اللي مطلوب انها تتعمل في مصر تحت سفح الأهرامات

ليه مصر بالذات ؟
وليه الهرم تحديدا ؟

الهرم معروف إنه أشهر رمز ماسوووني، وكمان أهرامات الجيزة بالذات تعتبر كعبة الماسوونيين والمتنورين والأخويات السرية المشابهة، وزيارتها بمثابة حج وطقس مقدس بالنسبة لهم ، خصوصاً انهم بيؤمنوا بوجود أكبر «بوابة نجمية» تصل بين العوالم المختلفة داخل الهرم الأكبر وبيهدفوا بممارسة طقوسهم الشياطنية دي انهم يفتحوه التحرير الشياطين الملجمة ومعبودهم «لوسيفير» أو المخلص بتاعهم ، وبيؤمنوا كمان انه لن يتحقق حلمهم بالسيطرة على الكوكب وإقامة حكومة عالمية واحدة، إلا إذا انطلقت شارة البداية من مصر وخاصةً عند الهرم الأكبر ، فهم يحلمون بفتح بوابات الطاقة الكونية «البوابات النجمية» عند أهرامات الجيزة بعد ممارسات سحرية مخيفة وتقديم القرابين الحيوانية والبشرية من الحيوانات و النساء و الأطفال والرضع ، وهي نفس طقوس جماعة «فرسان الهيكل»التي يعرفها المتابعون لهذا الصفحة المتواضعة ، كما أنهم كذلك يحلمون بالحصول على كنوز و معارف قدماء المصريين والموجودة في منطقة ما عند أقدام تمثال أبي الهول

والأفكار الشيطانية دي بتفسر وتشرح التويته المريبة اللي نشرها «ترافيس سكوت» بمناسبة إعلانه عن حفلته الجديدة تحت سفح الأهرامات واللي قال فيها : المدينة الفاضلة التي تعيش في الأهرامات لا يمكنها الانتظار”


.
المصيبة بقى ان سعر تذكرة الحفلة المشئومة دي بيتراوح ما بين 5 آلاف جنيه و6 جنيه والمفاجأة الكارثية ان تذاكر الحفلة دي اتباعت كلها ونفذت تماماً في ظرف سويعات قليلة بمجرد طرحها ، ومعظم اللي حجزوا تتراوح أعمارهم ما بين ١٦ و ٢٠ سنة ، يعني أغلب جمهور الحفل عبارة عن جيل صغير مش فاهم حاجة وعمال بيضحك على اللي بنقوله ، بل ووصل الأمر لخلق «سوق سودة». وصل فيها سعر التذكرة الواحدة لأكتر من 1000 دولار
.
امنعوا حفل «ترافيس سكوت» اللي جاي يفتح علينا بوابة شر وظلام وجرائم هتحصل بدون وعي وبدون سبب

ده غير أنه هيفتح علينا مصيبة تانية وهى تدعيم أجندة وأفكار حركة «الأفروسنتريك»
.
امنعوا الناس دي وبسرعة

واللي مش مصدق كلامي أو شايفني ببالغ عندك جوجل ، أعمل سيرش صغير عن حفل الموت بتاع «ترافيس سكوت» وشوف واعرف بنفسك ايه اللي حصل فيه
.
الغاء حفل ترافيست
امنعوا حفل ترافس_سكوت
.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×