الخميس, يوليو 18, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

حكاية فندق فينسيا والنادي الأهلي والخطيب ومارينا

شارك المقال

سألت الدكتور صفوت النحاس رئيس مجلس شركة التعمير للتنمية والإدارة السياحية عبر الهاتف سؤالا محيرا لي
هو النادي الأهلي علي رأسه ريشة؟
قال ليه؟
قلت له أعطيتم فندق فينسيا التابع لجهاز الإدارة. والذي كان يدار بخبرة ويدر ملايين علي الشركة ومفيش فيه حجرة خالية طوال أشهر الصيف وأسعاره كانت معتدلة اعطيتوموه بالأمر المباشر للنادي الأهلي مثلما فعل قبلا قبل سنوات هشام زعزوع عندما وقع مع محمود الخطيب وأعطاه الفندق ليؤجر لأعضاء النادي الأهلي مقابل مبالغ رمزية؟


فقال الفندق كان دخله كل موسم أول عن آخر مليون ونصف جنيه اخصمي الصيانة ورواتب العاملين و..و..
لكن احنا اعطيناه للنادي الأهلي مقابل 4 مليون جنيه في السنه واحنا الكسبانين وهم سيتحملون كافة النفقات التي كنا نتحملها بما فيها الكهرباء والمياه
قلت له ولكن لو كان تم عمل مزاد حتي تشارك الأندية الآخري ربما كان دخل لكم مبلغ أكبر من هذا خاصة وإن الفندق مجدد هذا العام والذي سبقه وممتاز وحالته فاخرة؟


رد
أندية مصر الآخري لديها مصايف في كل الساحل ومطروح لو كنت لقيت نية من أحدٍ كنت عملت كدا
لكن الوحيد الجاد هو النادي الأهلي
عرفت إزاي؟
طبعا عرفت من المكالمات مع مسؤلين بأندية آخري
كلام كلام ولحظة التنفيذ مفيش لأن غالبية تلك الأندية عندها من المشاكل الداخلية ما يجعلها لا تفكر في مسألة مصيف لأعضاء النادي
دا فيه بعض رؤساء أندية عايزين …في الأعضاء
وضحك
قلت له في دي عندك حق
يابخت النادي الأهلي بالخطيب يا جدعان بجد والله

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×