الأربعاء, أكتوبر 4, 2023
سير ذاتية

رحيل السيدة الأولي الملكة الغير متوجة التي غنت أمام فاروق وطلبها السادات لتغني في أفراح بناته كلوب السبعينات

شارك المقال

أسرار مصر كلها عندها وكانت الحاكم الغير معلن لعالم الفن والصفقات في أهم حقبات مصر

هي تاريخ داخل التاريخ لم ولن تتكرر شارع الهرم. يعني ملكة المنطقة

ولدت شريفة فاضل في مدينة القاهرة وهي حفيدة المقرء أحمد ندا، تدربت على أيدي أساطين الإنشاد الديني والموسيقى، التحقت بمعهد الفنون المسرحية، غنت أمام الملك فاروق

عقب إنفصال والديها، إنتقلت للعيش هي وأخوتها مع زوج والدتها إبراهيم الفلكي، أحد أثرياء مصر، وغنت أمام الملك فاروق الذي أبدى إعجابه بصوتها، بدأت الغناء عندما طلب رجل الأعمال (السيد ياسين) من والدتها، مشاركتها في فيلم (الأب)، ثم شاركت وهي

اشتهرت بأغنية «أمانة يا بكرة»، في الخمسينيات، وتزوجت من المخرج السيد بدير الذي أسند إليه بطولات عديدة وفي الستينيات اشتهرت بأغنيتها «حارة السقايين»، وعملت فيلماً بنفس الاسم. وفي السبعينيات مات ابنها سيد السيد بدير في الحرب، وغنت أغنية «أم البطل»، أثناء حرب أكتوبر، وحققت نجاحاً كبيراً، ومن أغنيتها «أمانة يا بكرة»، «سألت فين حيناً»، «حارة السقايين»، «يا حلو فهمنا»، « والأغنية الأشهر مبروك عليك يا معجباي»، « ياغالي. التي كانت الاغنية الرسمية للأفراح في القرن الماضي
ورق العنب»، «آه يالمكتوب»، «الليل»، أنتجت لنفسها بعض الأغنيات، وأسست كازينو الليل بشارع الهرم

شريفة فاضل مطربة الأفراح الكبري وغنت في فرح بنات السادات

وشريفة. فاضل. كانت المطربة الأولي لأفراح كبار وأثرياء مصر. وطلبت بالاسم لتغني في أفراح بنات الرئيس الراحل السادات
وكانت. ذات دمً خفيف وعلاقات قوية بأثرياء مصر وأهل الفن حتي يقال ان مصر كانت تدار من داخل كباريه الليل الذي كان ملكها يقصدون مصر الفنية ومصر الصفقات والإقتصاد
والذي كان يغني عندها في كازينو الليل يصبح نجم
أثرياء العرب والخليج كانت قبلهم كازينو شريفة فاضل
كانت ملكة غير رسمية متوجة
يكتب فيها مجلدات
عندها أسرار مصر كلها الحقيقية أهل الفن ورجال المال في 60 عاماً مضت حتي وفاتها
عرفني بها صديقها الانتيم الراحل سمير صبري
كانت كنز وبئر أسرار يصعب علي العقل البشري تصديقه لدرجة ان تاريخ بشر وأهل فن تعرفهم تجده عندها غير
شريفة فاضل أخطر فنانة لديها تاريخ فني وسياسي جاء بعد تحية كاريوكا
لكن يوصلك في النهاية إلي الزهد في الحياة وان كله فاني

كل فناني مصر بلا استثناءً فترة الستينات والسبعينات وأنت طالع أصدقاء وحبايب
كان لها كاريزما غريبة رغم إنها لا تصنف مطربة صف أول مثل وردة وفايزة أحمد مثلاً
لكن كانت صف أول كاريزما وأفراح ونافستها الراحلة عايدة الشاعر في ذلك

سبب تسميتها من فوقية لشريفة

كان اسمها فوقية ندا واقترح الشاعر صالح جودت عليها تغيير اسمها واختاره لها لذا فان لها شقيقة مطربة لا يعرف كثيرون إنها أختها تزوجت من المطرب عادل مأمون الذي قدم دور عبده الحامولي في فيلم المظ وعبده الحامولي

كلوب مرحلة السبعينات

وانتجت أفلام كثيرة وكانت هي بالبلدي كلوب مرحلة السبعينات والانفتاح الإقتصادي وعالم الثمانينات هي سيدة مصر الخفية فهمت الخريطة والدنيا وكونت شبكة علاقات رهيبة تحولت من خلالها ومن خلال كازينو الليل للسيدة الأولي المطربون والراقصات والمنتجون وكبار وجوه الشاشة تطلب ودها
سبحان من له الدوام

أعمالها

الأفلام
عدل
1947: الأب
1948: اللعب بالنار
1951: وداعا يا غرامي
1951: أولادي
1957: ليلة رهيبة
1959: مفتش المباحث
1962: سلوى في مهب الريح
1966: حارة السقايين
1967: غازية من سنباط
1970: الحب والثمن
1974: امرأة حائرة
1978: سلطانة الطرب
1985: تل العقارب

شهيرة النجار

error: تحذير: غير مسموح بالنسخ