رحيل زوجة الدكتور عصمت عبدالمجيد

شارك المقال

شهد هذا الأسبوع رحيل زوجة أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، الدكتور عصمت عبدالمجيد، السيدة إجلال ياقوت أبو حمدة، التى لقيت ربها يوم الاثنين الماضى، عن عمر يناهز 90 عاماً، بعد غيبوبة طويلة امتدت 3 سنوات، وتم نقل الجثمان من القاهرة للإسكندرية حيث مدافن عائلات أبوحمدة الشهيرة، وأقيمت صلاة الجنازة بمسجد المواساة المجاور لمستشفى المواساة.

من الصدف الغريبة أن الذى أسس مستشفى المواساة هو والد الدكتور عصمت عبدالمجيد، وأنجبت السيدة إجلال الدكتور فهمى عبدالمجيد، وهو متزوج من عائلة أبو الدهب، وهشام وشريف عبدالمجيد، والراحلة شقيقة أحمد ونبيل أبو حمدة، أصحاب محلات شارع فؤاد الشهيرة بالثغر، وهى الشقيقة السادسة للبنات إقبال، وابتسام، وعزيزة، وإخلاص، وابتهاج، وسيكون العزاء بجامع القائد إبراهيم بالثغر، ومن المتوقع تواجد كل عائلات الإسكندرية الكبيرة، مثل الناضورى، والجزايرلى، والنجار، وقاسم، وأبوالدهب، والعشماوى، وموافى، وجودة، ورشدى، ودرويش، ورمضان، والأعصر.

الراحلة سليلة عائلة عريقة، وكانت زوجة لشخصية من خير ما أنجبت مصر، الدكتور عصمت عبد المجيد، الذى تحل الذكرى السنوية الخامسة لرحيله يوم 25 ديسمبر القادم. ترك عصمت عبد المجيد منصبه كوزير للخارجية فى1991، ثم أصبح أميناً عاماً لجامعة الدول العربية حتى 2001، ووالده هو محمد فهمى عبدالمجيد، مؤسس جمعية المواساة الخيرية بالإسكندرية، وله تمثال أمام المدخل الرئيسى للمستشفى، كما أطلق اسمه على مدرسة بمنطقة كوم الدكة التاريخية بالثغر، ووالدة الدكتور عصمت من عائلة الناضورى العريقة، وتزوجت محمد فهمى عبد المجيد فى 1922.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ