الأحد, يونيو 23, 2024
فن

رحيل منتج فيلم إلهام ونور الوحيد والذي بسببه خسر أمواله ومجاملة أصحابه وجاء ليعيش في الإسكندرية

شارك المقال

أحزنني خبر وفاة الصديق وعشرة 25 عاماً المنتج والكاتب الدكتور عادل منسي

عادل منسي كان يعمل في جهاز أمني فترة الثمانيات، في التسعينات خرج من الخدمة وكان عاشقاً للصحافة والفن وذو علاقات طيبة بالكل ، أسس مؤسسة نشر وصحافة وإنتاج. وأصدر مجلة فنية شهرية اسمها عيون علي اسم شركته. تولاها الأساتذة الأمير أباظة الذي هو الآن رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي وكان وقتها معه الناقد فتحي العشري الذي كان رئيس قسم الفن بالأهرام لصفحة يوم الأربعاء ومعهم الفقيرة إلي الله

علي غلاف محله عيون 1999

تعرفت بعادل منسي عن طريق الأستاذ فتحي العشري وقتها
وكنت أكتب بتلك المجلة
وقتها أتجه منسي للإنتاج بفيلم كان الأول والأخير له اسمه عفريت النهار

مع عادل منسي في مهرجان الاسكندرية 2016

عفريت النهار وحكاية زمن

الفيلم الذي خسر بسببه

الفيلم كان إنتاجه وإخراج صديقه عادل الأعصر والقصة لبسيوني عثمان والبطولة لنور الشريف ونجمة الشباك في ذلك الوقت إلهام شاهين
وقتها حكي لنا عادل إن إلهام مساندة له جاملته في الأجر وتقاضت 100 ألف جنيه. فقط


أما نور الشريف اشترط أن تأخد وجه جديد دور بطولة ثانية بالفيلم وهي منال عفيفي واشترط علي منسي ان يكتب اسمها بخط كبير وقد كان فجامله في الأجر أيضاً
عرف أحدٍ أصدقاء عادل إنه سينتج فيلم فطلب منه ان يأخد زوجته تمثل فيه لانها كانت راقصة شهيرة واجلسها بالبيت وهي بتزن عليه
اسمها سهير رجب أخذها عادل وجامل صديقه واعطاها أجر كبير وقتها
وهكذا
دخل الفيلم مسابقة مهرجان الإسكندرية السينمائي في 1997 ووقتها كان هي المرة الأولي والأخيرة التي رأيت فيها منال عفيفي قبل ان تشارك عادل إمام الواد محروس بتاع الوزير ومسرحية بودي جارد


المهم الفيلم أخذ جائزة
وبعدها نزل سينمات لكن مفيش
كان وقتها معروف أن أي فيلم كان ينزل مسابقة في مهرجان إسكندرية بعدها بيقع في دور العرض وهذا ماحدث
لم يشفع له بطولة إلهام ولا الكام مشهد الساخنين لمنال عفيفي التي حصلت من المهرجان علي جائزة وقتها

نور وعادل وصراع الوجوه الجديدة


وقتها كان يتردد إن أي وجه حريمي جديد يكتشفه نور الشريف يأخده عادل إمام بعدها في فيلم مثل منال عفيفي مثلاً وحنان شوقي في فيلم عفاريت الأسفلت مع نور الشريف وأخذت جائزة من مهرجان الإسكندرية عنه وفشل في دور العرض بعدها أخذها عادل إمام في فيلم الإرهابي مع شيرين
وهكذا كانت لعبة القط والفأر مع الصديقين نور الشريف وعادل إمام وحكايات خلف الكوابيس

المهم عادل منسي واجه مشاكل مالية بسبب هذا الفيلم بعدها
ثم اختفي فترة في سوريا
ثم عاد للظهور ولكن بالإسكندرية واستقر بها منذ منتصف الألفية 2005
وقرر يستخدم رخصة مجلاته وعمل مجلة بإسكندرية اسمها إسكندرية كمان وكمان
وأتخذ للصدفة من منزل قديم كنت أسكن فيه برشدي في تسعينات القرن مقراً له
وكان يحرص علي حضور المهرجانات الفنية وانغمس في الحياة بالإسكندرية بكل تفاصيلها

أنا نزلتك غلاف المجلة وأنتي لسه أولي صحافة تتخلي عني الآن وأنتي اسمك زي الطبل


آخر 12 عاماً كان يلح عليا في تولي جريدته أو الكتابة بها وكنت أعتذر له وكان يعاتبني يعني وقفت جنبك في بداية حياتك العملية والآن ترفضي مشاركتي شكراً
دا أنا نزلتك غلاف زمان وأنتي لسه عيلة ضحكت وقلت له وأنا مقدرة دا ومقدرة إنك كنت عايز تخليني أدخل مجال الفن وأنت ذاتك قلت حرام
كنت أقول له وهذه حقيقة أنني لا أعرف الكتابة إلا زي القطر وهذا سيجعله يخسر كثيراً
كان يداوم الإتصال الأسبوعي وإرسال جريدته لي وكان سعيد بالحياة الهادئة والأصدقاء الذين عرفهم آخر 15 عاماً بإسكندرية وانغمس فيها
آخر مرة قابلته صدفة أمام مكتبه منذ 3 أعوام وعاتبته علي انضمامه وتأسيس نادي إجتماعي وقلت له رأيي في هذا الأمر
كان طيبا بشوشا محبا لأصدقائه مخلصاً جداً كنت أقدره جداً جداً
ألف رحمة عليك ياطيب القلب

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×