الجمعة, فبراير 23, 2024
حكايات وذكريات

ضابط حراسة نعش سيدة الغناء يفصح عن الشخص الوحيد الذي القي علي جثمانها نظرة الوداع بالمسجد في ذكري رحليها

شارك المقال

نشر اللواء مجدي شريف مساعد وزير الداخلية الأسبق صورة نادرة جدآ لنعش سيدة الغناء العربي أم كلثوم في ذكراها اليوم الثالث من فبراير والصورة مرفقة بمادة نادرة جداً
كتب فيها

فى مثل هذا اليوم برتبة نقيب فى ٣ فبراير 1975 وخروج جثمان أم كلثوم من مسجد عمر مكرم بعد ان كلفت بالجلوس بجانب جثمانها بداخل النعش أنا وهى فقط ومغلق علينا باب المسجد منعاً لمحاولة اختطافه المتوقع من جانب الجماهير فى صلاة الظهر . . واستمرت ملازمتى لها من الساعة ٤ ص فور وصول الجثمان بالهوليكوبتر للمسجد من مستشفى المعادى للقوات المسلحة حتى الساعة ١١.٤٠ أذان الظهر أى أكثر من ٧ ساعات من أصعب ساعات حياتى فما أصعب ان أتصور انى كنت اسمعها وصلتين أو ثلاثة وهى حية ترزق وبين ان تصمت أمامي للأبد بين يدى الله . .

اللواء مجدي شريف


لم يسمح لمخلوق طوال هذه الفترة بالقاء نظرة وداع عليها سوى لصديقتها الشيخة سعاد الصباح التى بكتها بحرقة شديدة لدقائق وغادرت . .
رحم الله السيدة أم كلثوم هرم مصر الرابع والتاريخ الذى لا يمحى . . !!!!!!

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ