ضحية السوشيال ميديا تامر شلتوت.. نكشف أنه متبنى طفل ولم يتاجر به مثل كثيرين

شارك المقال

يبدو أنه عدد يغلب عليه طابع المذيعين ومشاكل السوشيال ميديا ثالث ضحايا السوشيال ميديا هذا الأسبوع هو المذيع والممثل تامر شلتوت المثل بيقول تعرف فلان أعرفه عاشرته لا يبقى ماتعرفوش، أنا شخصيا فوجئت أن تامر شلتوت وهو شاب صغير السن متبنى طفل حتى يطبق حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم): «أنا وكافل اليتيم كهاتين فى الجنة وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى»، تامر الذى ترونه على الشاشة قرر أن يكون أبا بالتبنى ومسئولا، مسئولية كاملة عن طفل فى ظل وجود آباء يتنكرون لأبنائهم سواء جاءوا بطرق شرعية أو عن طريق الخطيئة وأظن الأيام الماضية شهدت حدثين كبيرين لفنانين أنجبوا وتم نسب أولادهم لهم بعد حكم المحكمة دون زواج ويتنصلون إما من نسبهم أو الإنفاق عليهم، تامر شلتوت بقا عمل حاجة غريبة بالنسبة لى شخصيا ومفاجأة هو تبنيه منذ شهور قليلة لطفل مخطوف والقيام بتهيئته نفسيا بعدما اصطحب والده ووالدته معه لحظة التبنى والإجراءات، وأدخله مدرسة خاصة واشترك فى نادى كلاس وتعليم سباحة ولغات يعنى شريحة غير، الطفل بيحاول يتمرد نفسيا، اصطحبه تامر لطبيب نفسى، الطبيب نصح بمعاملة الطفل بالحسنى، إن لم يستجب بالتعنيف الكلامى وإذا لم يرتدع فأحيانا العقاب الخفيف المادى ده سر لا يعرفه أحد وأعتقد أننى أنفرد لكم بكواليس العلاقة بين تامر وطفله بالتبنى، قوم تامر اصطحب ابنه للساحل الولد كأى طفل عمل حاجات غلط ومصر عليها تامر عنفه وكأى أب مد إيده عليه قوم الناس هاجت وفجأة الإنسانية فطت من قلبهم شوفوا تامر بيتبنى طفل ويضربه ويعنفه ويا الله نشهد، ده بيعذب الولد، يا جماعة استهدوا بالله اعملوا أولا مثله وتحملوا مسئولية وادفعوا وراعوا واهتموا وبعدين ابقوا لوموا، الموضوع بالتهييج على السوشيال ميديا جعل وزارة التضامن والوزيرة ترفع تصريح بالتحقيق فى الواقعة والحق يا واد منك له، طبعا يا جماعة إذا إحنا الآباء والأمهات الأصليين بنعنف أولادنا ونحاول تقويمهم يبقى تامر غلطان؟ الناس اللى عاملة ياى بترد أنه بيعمل فيه كده لأن ليس طفله من صلبه طب إيه اللى ضربه على إيده يتبناه؟ ولو كان تامر بتاع شو زى ناس كثير وبالهبل كان سرب الموضوع ده مثل نجمة ملء السمع والبصر كانت نجمة الشباك الأولى عقودا طويلة عندما تبنت طفلا ملأت الصحف وتاجرت بالأمر اتقوا الله فى يوم ترجعون إليه بما يحدث أنتم تحرمون طفل من حياة كريمة محترمة، وأحيى تامر شلتوت وبجد شابوه تعرف فلان أعرفه عاشرته لاماعاشرتوش يبقى ماتحكموش بالظاهر.

ففى الوقت الذى تخرج فيه بنت أحمد فاروق الفيشاوى تقول إنها لجأت ووالدتها للمحاكم لأن والدها توقف عن الإنفاق عليها وهى تعيش فى لندن ونفقاتها مرتفعة، يقوم الفيشاوى باتهام الأم أنها خدعته وسافرت برفقة ابنته التى نسبها له بعد حكم المحكمة لتهرب من حكم قضائى، الأم تخرج تقول كان زمان والده بنرد عليه ويحل مشاكلنا والبنت تعمل فيديو نصف كلامه إنجليزى والباقى عربى ركيك تقول إن أحمد الفيشاوى والدها يقول لها لا أريدك فى حياتى وتركت الفيديو يتم تشييره عبر قناتها على اليوتيوب وهات يا فضائح، كذلك الاتهامات المتبادلة بين زينة وأحمد عز وحكم قضائى بأن يدفع مصاريف مدرسة الأولاد كما فعلت هند الحناوى والحكم على الفيشاوى للإنفاق، تامر شلتوت بقا الذى ليس نجم شباك ولا يحزنون شاب مقدم برنامج وأحيانا ربنا بيفتح عليه بدور فى فيلم أو مسلسل راح تبنى طفل تقوموا تعلقوا المشانق له أنه بيحاول يقوم الطفل. اتقوا الله.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ