الأحد, يونيو 16, 2024
فنأرشيف

ضيوف شرف فيلمي البدلة والكويسين.. مجاملة للمنتج أم الأبطال؟

شارك المقال

شاهدت من أفلام العيد «الكويسين» لأحمد فهمى وشيرين رضا وحسين فهمى، والبدلة لتامر وأكرم حسنى، الحقيقة تفاجأت بعدد ضيوف الشرف فى فيلم الكويسين، بدءًا من محمود الجندى مشهد واحد مرورا بمصطفى خاطر وهشام ماجد الذى ظهر فى مشهد لا يتعدى نصف دقيقة بالفيلم، فى عودة لأول مرة لاجتماعهما معا بعد فيلم «أولاد العم» وانفصال الثلاثى شيكو وفهمى وماجد.

كذلك أحمد مالك، ومحمد ثروت الكوميديان الشهير وأكرم حسنى، لا أعرف هل ظهر هؤلاء مجاملة لفهمى أم لمنتجه تامر مرسى من أجل الطمع فى بطولة بمسلسل كامل فى رمضان؟ الفيلم قصته بسيطة لكن الإنتاج ثرى جدا ولم يكن بحاجة لهذا الإنفاق، شيرين رضا ظهرت كموديل تهتم بشكلها وملابسها، حسين فهمى مشاهد قليلة لا تليق ومكانته الفنية هل كان ذلك مجاملة لفهمى توقيت أن كان زوج ابنته أم مجاملة لتامر مرسى. أما فيلم تامر وأكرم حسنى أرى أنه الأفضل كوميديا، وقصته جديدة خفيفة تليق بحشو كمية من الإيفيهات التى بالطبع يحملها على عاتقه أكرم حسنى، واستطاع أيمن بهجت قمر المؤلف توظيف خفة ظل أكرم الشهيرة ولغته الجسدية فى الكوميديا، تامر حسنى كان كوميديان أكثر منه مطرب فى النهاية هى أفلام عيد خفيفة وكذلك حمل هذا الفيلم عددا لا بأس به من ضيوف الشرف وظهر مخرج الفيلم محمد العدل فى مشهد، مثل طريقة الراحلين يوسف شاهين ومحمد خان وخيرى بشارة.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×