الخميس, ديسمبر 7, 2023
بورتريه

عبدالله النجومي … كبير ياوران الملك فاروق

شارك المقال

ولد عبد الله النجومى بالسودان ، كان والده عبدالرحمن النجومي أميرا فى الثورة المهدية، تعلم عبد الله مبادئ الكلام، ولما قام والده بحملته العسكرية إلى مصر فى 1888م أخذ أسرته معه، كان عبد الله طفلا لم يبلغ الفطام، ولما قتل والده فى معركة توشكى 3 أغسطس 1889م التى قادها، وجدوا فى «مخلاة» فرسه طفلا نائما بعد مصرع 13 ألف درويش من المهدية!.


سلم إلى الجيش ثم إلى الخديو توفيق، فتربى عبد الله فى القصور الخديوية والملكية حتى تخرج فى الكلية الحربية فى 1918م ضمن دفعة اللواء محمد نجيب وحتى أصبح ياورا للملك فاروق الأول فى 1936م، وكان يخرج مع الملك فاروق ضمن رحلاته البرية صيادا للغزلان والطيور والتماسيح والأبقار الوحشية وغيرها. وأسس عبدالله النجومى متحف أنشاص، وأشرف على تأسيس بيت النسور، وصار الخبير الأول فى علم الحيوان والطيور البرية فى جميع أنحاء الوطن العربى، وبعد يوليو 1952م أصبح ياورا للرئيس محمد نجيب، عُهد إليه إدارة حديقة حيوان الجيزة، فجلب لها معظم الحيوانات المفترسة من برارى أفريقيا والسودان وجعلها حديقة عالمية فى إقتناء الحيوانات والطيور النادرة. وألف كتابا بالإنجليزية عن جميع الحيوانات فى السودان ومصر، طباعها، ندرتها، ونادى بوجود محميات طبيعية تحفظ هذه الثروة الحيوانية
.

  • المدفن بصحراء المماليك.
  • 1982م.

المدفن بصحراء المماليك.

شهيرة النجار

error: تحذير: غير مسموح بالنسخ