عزاؤنا للقدير رشوان توفيق وابنته هبة فى الزوجة والأم

شارك المقال

هو ليس خبر مجتمع بقدر ما هو تعزية من القلب للفنان الجميل الأب الحنون الذى يغمرنى دائماً بدعواته رشوان توفيق فى وفاة السيدة المحترمة رفيقة دربه السيدة زوجته وهى تعزية من القلب للصديقة الجميلة الإعلامية هبة رشوان فى فقدان والدتها كل فنانى مصر تقريباً ذهبوا للتعزية من جيل الكبير رشوان توفيق حتى الأجيال الحالية آخرهم أحمد حلمى، سميحة أيوب وسميرة عبدالعزيز وحنان شوقى، أحمد عبدالعزيز وهادى الجيار ونبيل الحلفاوى ودلال عبدالعزيز، أحمد ماهر وأشرف عبدالغفور وعزت العلايلى ومحمود الحدينى ومحمد فاضل كل أجيال الإعلام والفن من ممثلين كبيرهم وصغيرهم ومخرجين سواء عملوا أو لم يعملوا مع القدير رشوان توفيق ذهبوا للتعزية كأنما مظاهرة حب لهذا الرجل وليس سرادق عزاء وقد أرسل السيد رئيس الجمهورية مندوباً للتعزية لقيمة وقدر هذا الفنان الرائع وابنته الإعلامية المحترمة البقاء لله وآخر الأحزان يارب.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ