الجمعة, فبراير 23, 2024
أرشيففن

عمرو سعد بعد تعرض بعض من المحظورة لمنع دفن الطبيبة: دى مش أخلاقنا ودا حادث فردي

شارك المقال

كان لابد من الوقوف عند موقف الأهالى التى حاولت منع إجراءات دفن الطبيبة لولا تدخل الأمن الذى فض التجمعات التى التفت لمنع الدفن وهؤلاء من معقل بؤر التجمعات للجماعة المحظورة بالدقهلية والتى أظهرت بكل أسف من هؤلاء المتأسلمين الذين أثاروا الناس عبر اللجان الالكترونية حتى يتصدوا لأهل المتوفية حتى لا يتم دفنها ونسوا دين الله الذى يرفعونه فى وجه من يخالفهم، هذا الموقف يقابله موقف أعتقد أنه ليس للمتاجرة الإعلامية والدخول فى الكادر، فالمشهد المستفز من قبل بعض أهالى قرية الطبيبة المتوفية يحرك مشاعر الغضب تجاه أى إنسان ذى نخوة ورحمة فليس غريباً أن يخرج الفنان عمرو سعد ليقول أن مقابر عائلته يقدمها لضحايا فيروس كورونا من الأطباء والممرضين والعاملين بالأطقم الطبية وأنه على استعداد لمساعدة أسرة متوفى الأطقم الطبية مردفاً أنا مستعد أشيل النعش وأساهم فى الدفن بإيدى إحنا مصريين رجالة ومش بنخاف ونحترم قدسية الموت ومش معقول اللى أنا شفته وشيء مخيف دا إحنا كنا فى وقت الحروب مش كدا هل ممكن تكون دى أخلاقنا؟! أكيد دا حادث فردى ودى حاجات غريبة علينا.. الله عليك.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ