شارك المقال

كان مجرد ترشيح اسم أحمد مجاهد رئيس هيئة قصور الثقافة كوزير للثقافة مهزلة بكل المقاييس تؤكد أن تلك الدولة لن ينصلح حالها أبدا، أحمد مجاهد التلميذ الوفى الذى تربى وترعرع على يد سيده وأستاذه فاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق وشهدت فى منتصف الألفية الأولى كيف أوكل فاروق حسنى لسكرتيره محمد فودة بعد خروجه من السجن الإشراف على ترتيبات زفاف أحمد مجاهد حيث سرت وقتها شائعة أن فاروق حسنى سيخرج من الثقافة   لمنصب رئيس ديوان رئيس الجمهورية وقت أن كانت سوزان مبارك غاضبة على زكريا عزمى..
 
وكان أحمد مجاهد الاسم الذى يحضره فاروق فى الوزارة من بعده لأنه ينفذ كل تعليماته وتربية يده، أشرف فودة على ترتيبات زفاف أحمد مجاهد من مغنية الأوبرا والتى تشارك الآن فى مسابقة (ذى فويس) بالـmbc ويظهر معها فى الكواليس ليشد من أزرها.
 
وربما عدم ترديد اسم أحمد مجاهد ليكون وزيرا لثقافة مصر بعد ثورة يناير التى مر عليها فى هذه السنوات الثلاثة لأنه معروف أنه التلميذ النجيب لفاروق حسنى ومعنى وجوده يعنى أن فاروق بكل سلطانه ورجاله عادوا ليحكموا الوزارة من جديد وإن كان صابر عرب الذى كان مرشحا لتلك الوزارة مرتين وهى سابقة تعد الأولى فى تاريخ مصر الوزارى فى آخر أربعين عاما يعد التلميذ الوفى أيضا لفاروق حسنى وخرج على عدة فضائيات فى الشهور الأخيرة يدافع باستماتة عن عهد فاروق حسنى الذى أطلق عليه العصر الذهبى لثقافة مصر وأخذ يعدد كيف جدد مصر الفاطمية وشارع المعز وقلعة محمد على وإيه وإيه.. أردف: لم يفعل وزير ثقافة فى مصر مثلما فعل فاروق حسنى لمصر.. ونسى السيد صابر عرب الذى كان يسير فى جولاته يختال أن السيد فاروق حسنى ضرب الرقم القياسى كأطول مدة يقضيها وزير فى تاريخ أى وزارة بالعالم دخلها فكان يلقب بالوزير الشاب وخرج منها وهو فوق الستين وكان المدلل لدى سيدة القصر أو سيدة مصر الأولى سوزان مبارك يختار لها ملابسها وألوانها ويذهب معها فى سفرياتها يختار مجوهراتها، ولما سرقت لوحة زهرة الخشخاش التى لو كانت اختفت فى دولة أخرى لكان حكم على وزيرها مثلما حكم على سليمان الحلبى، لكن لوحة وغارت ودى فى النهاية رسمة لمجموعة زهور نبات الحشيش المخدر ونسيت البلد اللوحة.
 
 فكل الموجودين خدموا عهد مبارك والإخوان.. لكن يمكن الرد أن هناك من هو قريب الصلة برجال مبارك هناك من كان كفاءة واستبعد فى عهد مبارك.
 
ولا أدرى أرى اتجاها قويا جدا لعودة هذا العصر بكل ما فيه بتصعيد الطابور الثالث والرابع من رجال هذا العهد وزراء ومسئولين، وأرى تحالفات واضحة مع رجال من عهد مبارك وحزبه الوطنى مع رجال من أكبر مؤسسى حزب العدالة والحرية كل مع الآخر متكاتفا ليغسل تاريخ الآخر ويخطون معا لتجاوز هذه السمات التى لصقت بهم ويغيرون جلدهمويرقصون على جثة الوطن ليحافظوا على مكتسباتهم المالية ويخططون ليكونوا وجوها جديدة تحكم هذا الوطن وعندى نماذج كثيرة بالصور.

مبارك وأصحاب الفضائيات

ماذا جرى لهذا الوطن وأين رجاله الذين لا مصلحة لهم إلا مصر، ثم إن من يملكون المحطات الفضائية الآن ليسوا إلا رجالا كانوا كوادر فى عهد مبارك.. خذ عندك قناة صدى البلد لصاحبها محمد أبو العينين رئيس لجنة الصناعة فى مجلس شعب مبارك و otv لساويرس الأقرب وراعى مؤتمرات سوزان مبارك والمتبرع الأكبر لجمعياتها الخيرية والإتجار بلحوم البشر وجمعية مصر الجديدة والقديمة ومشروع المائة مدرسة، وقنوات السيد البدوى الحياة الذى فى ظاهره وفدى متين وباطنه رجل مال يخاف على كل قرش اكتسبه من أيام عهد مبارك وc.b.c لأصحابها محمد أمين ومنصور عامر اللذين سيطرا على سياحة البلد ومنتجعاتها ولا يستطيع أحد الاقتراب منها يعنى مثلا فندق أو فنادق (البورتاوية ) حاصلة من أيام مبارك على رخصة خمسة نجوم رغم أنها لا تقدم خمورا ولا فيها ديسكو كما ينص قانون المنشآت السياحية ورغم ذلك رخصة خمس نجوم والحجرة فى الهاى سيزون بالأربعة آلاف جنيه ولا يستطيع أحد يقول « بم» رغم أن مثلا صاحب فندق جراند حياة لما صحى ضميره ورمى الخمور فى النيل من عدة سنوات وألغى البار وزارة السياحة قالت لا ينزل ثلاثة نجوم هى دى الشروط ولولا تدخلات من السعودية وقتها لأن صاحب الفندق شقيق زوجة الملك فهد رحمه الله، وخذ عندك محطة النهار التى يدخل فيها رجل الأعمال يس منصور بشير أليس آل منصور وشقيقهم محمد كان وزير ا للنقل فى عهد مبارك وإمبراطوريتهم التى تسد عين الشمس من أيام السادات ونمت فى عهد مبارك، هل يجرؤ واحد ابن حلال حتى ينتقد سياسة هذه العائلة المالية والبرطعة واللعب بالأسعار فى منتجعاتهم التى يزيدونها كل عدة أسابيع حسب مطامعهم فىأى برنامج بهذه القناة، الخلاصة إحنا شعب بين فكى الرحا ومعمول علينا كماشة من فضائيات رجال الأعمال الذين يحافظون على أموالهم ويغسلون السمعة القديمة باستحضار ضيوف مهمين فى هذا البلد ولهم خطوط حمراء وسياسة إعلامية تخدم مصالحهم وبين رجال جاءوا ليكونوا وزراء يحكموننا ومن خلفهم أبناء مبارك من ناحية أخرى والآن أسأل نفسى هى 52 يناير كانت ثورة طب 30 يونيو صححت إيه، محت الإخوان؟ طب ما رجل وآل مبارك فى طريق العودة ماذا يحدث فى الوطن بالضبط.. اللى فاهم يقول لى.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ