الثلاثاء, فبراير 27, 2024
أرشيففن

غادة عبد الرازق مواليد 6/7/1970 بالرقم القومى

شارك المقال

غادة عبد الرازق أرسلت لى جواز سفرها وبطاقتها لتؤكد أن مهرجان بيروت أخطأ فى البانفلت المكتوب عنها وكان فيه تاريخ ميلادها 1965 وتم تصويب الخطأ للتاريخ الحقيقى 6/7/1970 يعنى أتمت الأربعين فقط وليس 45 عاماً، وأنا بدورى أصوب لها الخطأ وإن كان مهرجان بيروت أخطأ فى عدم أرسال التصويب كما أرسل التاريخ الخطأ، بصراحة تأكدت عندما أمسكت بالورق الأصلى وفيه تاريخ الميلاد بسبور وبطاقة رقم قومى، العنوان “20 ش الملك الصالح – الروضة – المنيل، وهى صادرة فى مايو 2006 لذا نجد فيها أنها متزوجة والزوج وليد الدين أحمد التابعى قبل انفصالها عنه وطبعاً عندما يمر 7 أعوام ستغير بطاقتها والحالة الاجتماعية، ولم أكن أصدق تصريحاتها بموضوع سنها لأنها بدأت الفن مبكرة ولديها عروس روتانا 24 سنة، أمسك الخشب تتحسد.

  • قمة النضوج الفنى فى الأربعين بدليل نبيلة عبيد ونادية الجندى

غادة عبد الرازق وسمية الخشاب لمعت الدنيا معهما بعد أعوام طويلة من الأدوار الثانية لمعت سمية سينمائيا قبل غادة ثم انطفأت لتلمع غادة منذ الباطنية وزهرة وحالياً فيلم بون سواريه وهى تعيش وهج النجومية ومن حقها تعوض السنين الماضية منذ وطأت قدماها باب التمثيل وهى تشبه فى حالتها النجومية الآن نبيلة عبيد ونادية الجندى فالاثنتان بدأتا بأدوار ثالثة وثانية حتى جاء لنبيلة عبيد رابعة العدوية ونادية الجندى بامبا كشر الذى أنتجه لها زوجها وقتها عماد حمدى لكن قمة النضوج لهما عندما كانتا فى الأربعين من العمر فنبيلة حصدت لقب نجمة مصر الأولى فى هذه السن بعد حارة برجوان والراقصة والطبال والراقصة والسياسى وسمارة الأمير بجوار اسمها وفيلمها الرئيسى، كذلك الأمر لنادية الجندى فى سلسلة أفلامها إنتاج محمد مختار لتحصد نجمة الجماهير وهى فى سن الأربعين، أما عكس هذه الحالة إلهام شاهين وليلى علوى اللتان جاءتهما النجومية فى العشرينيات من العمر حتى منتصف الثلاثينيات لتنزوى نجومية السينما عنهما فى الأربعينيات الآن وهما الآن فى منتصف أو بعد الأربعين يعنى من سن سمية الخشاب تقريباً، لكن يحسب لهما أن فى رصيدهما الفنى باكورة أعمال سينمائية بطولات أولى فى الثمانينيات والتسعينيات، ولا يضر أن تعطى السينما لهما ظهرها الآن فتحاولا الإنتاج لأنفسهما فمثلاً إلهام شاهين أنتجت خلطة فوزية، لكن معطيات السوق السينمائى الآن ليست فى صالحهما، فاتجهتا للتليفزيون منذ سنوات طويلة حتى إن إلهام شاهين تحديداً أصبحت من شدة تمسكها برمضان كل عام بعمل أو اثنين لم يعد لها بريقها رغم كل التلميع مثلما كانت تداعب التليفزيون وقت نجومية السينما بعمل كل عدة أعوام مثل البدراوى والحامول ودورها مع يحيى الفخرانى فى أوائل التسعينيات كانت ذات نكهة، الآن اختلف الأمر، وأعود وأقول إن فترة الأربعينيات هى مرحلة نضوج فنى كامل إن تم استثمارها صح، نتمنى فيها كل الخير لنجماتنا ولغادة ولسمية الخشاب أيضاً التى تكبر غادة بأربعة أعوام ويا ريت تركز فى التمثيل بس لأن صاحب بالين كذاب وجميعنا يتمنى أن يرى نجمة مصر الأولى ثانية، ويا ريتنى اتجوزت بدرى يا غادة، سامحينى بنتك العروس ظلمتك فصدقنا وكلبشنا فى مهرجان بيروت وإن كانت نساء مصر يردن ان تجعل عمرك 50 سنة أو 60.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ