في ضوء فيديوهات الراقصة جوهرة.. كيف دخلت البلاد وهى مطلوبة فى حكم سنة تحريض على الفسق؟!

شارك المقال

بخصوص فيديوهات الراقصة الروسية جوهرة التى كانت ولاتزال حديث الرأى العام وتصريح الشاب الذى كان معها بالفيديو أنه كان زوجها وأن ما حدث توثيق لعلاقة الحب وأن الموبايل تم سرقته وأحد أصدقاء الزوج سرب الفيديوهات وكذا وبعدها ظهر بيان من الداخلية أن هذا فعل فاضح ومطلوب الشاب والراقصة، ثانى يوم تنجح أجهزة الدولة فى القبض على مساعدها ويطلع كلام أن مباحث الآداب تمكنت من القبض على الراقصة. لكن مباحث الآداب تنفى ذلك.. فى كل الأحوال من سرب الفيديوهات؟! وهل عندما تمت سرقة هاتف الشاب الذى قال إنه زوجها هل كان قد حرر محضرا بالواقعة وهى السرقة؟ الكلام المتردد فى السوق الذى يردده البعض أن الشاب الظاهر معها هو من سرب ذلك بغرض الانتقام منها بعدما أخذت حكم سنة حبسا للتحريض على الفسق والمفترض انها سافرت روسيا بلدها. لكن دخلت البلاد إزاى وهى على قوائم المطلوبين؟ هذا ما تفحصه وزارة الداخلية حاليا بل الأدهى من ذلك أنها كانت تعمل وتنتقل من مكان لآخر بدون إعلان هل السر يكمن فى قوة أحد المحيطين بها؟ ربما؟

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ