شارك المقال

ما يحدث هذه الأيام أن الكل يرفع الأيدي بالدعاء لرفع الظلم ولكن الكل ظالم مستبد كل في دائرته فلا يستجاب دعاء .. وتغرق الدنيا في المظالم أكثر وأكثر .

ولو ركبنا إلى الله مركب الصدق .. وعدل كل منا في دائرته وأخلص في عمله واتقى في قوله لتولانا الله برحمته ولأكلنا من فوقنا ومن تحت أرجلنا ولما احتجنا لأحد ولا لشيء .. ولكننا نتكلم في الدين ولا نعرفه وندعو إلى الأخلاق ولا نتخلق بها ..

وهذه دنيانا .. أصبحت مرآه لأفعالنا .. ولا غرابة!
يقول العارفون .. كما تكونوا يول عليكم ..
ومن خفايا القلوب تأتي طوالع الغيوب ..
وإنما يبدأ كفاح الظلم .. في نفوسنا أولاً .
وهكذا كل شيء يبدأ منا ويرتد علينا .

وبين الظلم الظاهر والعدل الخفي خيط رفيع لا يراه إلا أهل القلوب .

كتاب ” كلمة السر ” .

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ