الجمعة, فبراير 23, 2024
حكايات وذكريات

كيد الدبلوماسيين:الفقى يرد إهانة عمرو موسي له بعد ثلاث سنوات(١)

شارك المقال

قبل سنوات موسى في حفل توقيع كتابه للمقربين عن الفقى :لانه ببلاش

الفقي على الهواء: أسامة إلباز هو اللي جاب عمرو. موسي وزير خارجية 

قبل ثلاث أعوام تقريبا أقام  السيد عمرو موسي وزير الخارجية المصري الأسبق حفل توقيع لكتابه الذي يحمل ما يشبه المذكرات وآراؤه في عدد من الشخصيات التي عرفها وعاصرها  وموقفه من فترات حكم عبد الناصر والسادات  ومبارك

موسي وأبو الغيط اختيارات اسامه الباز كمًا اعلن مصطفي الفقي وزراء لخارجية مصر.

 المهم من بين من تحدث عنهم كان الدكتور أسامة إلباز رحمة الله عليه وكتب فيما كتب عنه أنه كان متعاليا وليس بالصورة التي تظهر لدي العامة وأنه كان يؤمن لنظام مبارك بالتقرب من الصحفيين والكتاب  وآراء أخرى سلبية عن إلباز

الزعيم الراحل جمال عبد الناصر

 وأقام حفل التوقيع طرف الدار التي نشرت الكتاب ودعا عدد كبير من الشخصيات   الدبلوماسية والإعلامية والمشاهير مثل وزراء خارجية مصر السابقين  وكان من بين هؤلاء الدكتور مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية الحالي وأحد العاملين في مكتب الرئيس الأسبق حسني مبارك وجاء الفقي للحضور مجاملة دقائق معدودة ثم انصرف. مما اغضب عمرو موسي وجعله يخرج عن دبلوماسيته المعهودة ويقول للمقربين هامسا  : 

ابو الغيط في حفل موسي قبل ثلاث سنوات

أصل مصطفي ماقبضبش من الزيارة دي في اشارة ان مصطفي الفقي لايحضر المناسبات العامة إلا بعد تقاضي مبلغ معين كل حسب المناسبة 

مفيد فوزي بالحفل

مما أغضب الفقي وجعله يلزم الصمت تجاه هذا الكلام من عمرو موسي. والذي تلقفته بعض وسائل الاعلام وكتبته علي استحياء وأصبح الا فيه مصطلح يتم التندر به وسط مجتمع أهل الثقافة والدبلوماسيين 

حتى أنني ذات مرة بعد هذا الأمر التقيت الفقي في مكتبه داخل مكتبة الإسكندرية وسالته لماذا. قال عمرو موسي هكذا ،  ولماذا لم ترد عليه فقال كبري دماغك فرددت ولكن الكلمة مسمعة مع الناس؟ فقال ولا مسمعة ولا حاجة يمكن  كان …حبتين 

الاعلامية أميمة تمام ارمله الدكتور اسامة الباز

بعد عامين علي الهواء الفقي: أسامة إلباز هو اللي جاب عمرو موسي  وكل وزراء خارجية  مصر إزاي يكتب عنه كدا

نقطة ومن أول السطر  المشهد الثاني 

الفقي عند انصرافه من حفل الكتاب بعد فتره بسيطه

حيث كانت الإعلامية الكبيرة أميمة تمام أرملة الدكتور أسامة إلباز  في ضيافة الزميل محمد إلباز علي الهواء  قبل ثلاثة أيام بمناسبة ذكرى رحيل أسامة إلباز  وسألها إلباز بطريقة  ثعلبية  ما رأيك فيما كتبه السيد عمرو موسي عن أسامة إلباز في كتابه الذي كان منذ أعوام بسيطة وقال أنه كان متعالي  ؟ وكانت له آراء سلبية على الدكتور أسامة؟

فردت تمام. أنها تعجبت مما سطره السيد عمرو موسي عن  زوجها الدبلوماسي الراحل وكان تعجبها الأكثر أن رأي موسي. وحتي علاقته بإلباز لم تكن كذلك وهو على قيد الحياة أو في السلطة  وقالت أعتقد لو كان الدكتور أسامة عايش. ما كتب موسى هذا الكلام عنه  وأرجو أن أسمع رأي الدكتور مصطفى الفقي الدبلوماسي الكبير ومدير مكتبة الإسكندرية  عن هذا الأمر  وغيره وعن أسامة 

الدكتور أسامه الباز

طلع مصطفي علي الهواء وبالبلدى ضرب كرسي في الكلوب 

طلع الدكتور الفقي في مداخلة تليفونية مع إلباز و أميمة تمام  وأثني علي الراحل الذي عاصره في مكتب رئاسة الجمهورية وقال حرفيا أن أسامة إلباز هو الذي كان يختار وزراء خارجية مصر. بداية من عصمت عبد المجيد  لنبيل العربي  لأحمد أبو الغيط وعمرو موسي  وكانت اختياراته  محل ثقة عند الرئيس الراحل حسني مبارك  يعني بالبلدي. أسامة إلباز هو سبب مجيء عمرو موسي وزيرا لخارجية مصر وظهوره في المشهد السياسي   فكيف يكون رأي موسي عن إلباز هكذا بل ويسطره في مذكرات منشورة بعد وفاته!!!!

وأردف الفقي أن إلباز تعامل مع الرئيس الراحل عبد الناصر والرئيس السادات والرئيس مبارك رحمه الله عليهم أجمعين  ولايمكن أن نطلق عليه أنه رجل كل العصور لأنه كان يؤدي عمله  لمصر 

أسامه الباز مع الرئيس الراحل انور السادات ايام مباحثات كامب ديفيد

وأن إلباز لم يكن يوما ما متعاليا بل متواضعا ورجل دولة من الطراز الأول الفريد 

فعقبت أرملة الراحل  علي كلام الفقي قائلة  أعتقد الرأي دا اللي كتبه السيد عمرو موسي  لأن دكتور أسامة رحل ولو كان عايش  ما كان له أن يكتب ذلك

صوره نادره لاسامه الباز مع الرئيس الراحل السادات والرئيس مبارك عندما كان. نائبا لرئيس الجمهورية

وهكذا رد الدبلوماسي ابن قرية المحمودية بحيرة الصفعة الناعمة لعمرو موسي بهدوء وهو ماسك الهوا 

إنه حقا عالم الدبلوماسية الغريب 

من حفل توقيع كتاب عمرو موسي في 2017

ولنا حلقات عن أسامه إلباز متتالية بمناسبة ذكراه وفي ذات الوقت أسرار وانفرادات تنشر لأول مرة عن عاشق مصر  

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ