مؤيد ومعارض لقرار هدم مدرجات سباق خيل نادى الإيليت الأثرى بالثغر

شارك المقال

هذا الأسبوع يعيش نادى الايليت السكندرى اسبورتنج انقسامًا فى الآراء بين أعضائه بعد خروج مدرجات النادى الشهيرة للخيل من مجلد الآثار وبالتالى يحق للنادى هدم المدرجات المتهالكة التى كان قد صدر لها قرار ترميم من حى شرق التابع له النادى قبيل أعوام مضت، ويحق الآن له التفكير فى الاستفادة من المكان فى بناء مشروع يوسع النادى إما جراجات أو محلات أو خلافه، انقسم الأعضاء بين مؤيد للقرار حتى يتم الاستفادة من مكان المدرجات فى ظل تكدس وزيادة أعداد الأعضاء وعدم وجد مكان آخر للآن مثل بقية الأندية الأخرى وبين الرافض لقرار الهدم، حيث إن المدرجات جزء من تاريخ مصر وليس النادى فقط والأولى ترميمها وتركها أثرًا للأجيال القادمة ذلك المكان الذى شهد تصوير مشاهد أفلام كثيرة فى سينما الأربعينيات والخمسينيات لعبد الحليم حافظ وفاتن حمامة وزينات صديقى وغيرهم بل وصل الأمر بين بعض الأعضاء للتراشق والتلاسن، الأمر الذى جعل الغالبية تدلى بدلوها فى الأمر واقتراح مقترحات أغضبت البعض وكلام من عينة أنا فى النادى أباً عن جد منذ إنشائه أما أنتم فمن ومن أمتي في النادى؟! ومازال الأمر ساخنًا لكن السؤال: مع أم ضد قرار هدم المدرجات الأثرية؟

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ