الأحد, مايو 19, 2024
فن

ملعون التريند والشغل المغمس بالعار ياوفاء هانم سالم ماكانتش دي عملية تجميل تعرفي سامية جمال عملت اي؟

شارك المقال

حتي الآن لا يستوعب عقلي تصريحات الممثلة السورية وفاء سالم التي أجرت عمليات تجميل لتعيد شبابها وباظت ثم أجريت لها جراحة أعادت لها وجها شابا، أجمل من ملامح شبابها الأولي
وفاء سالم تخرج بتصريحات مهينة أنه في طفولتها كان يعبث بعض أقاربها فيها وهي صغيرة ويعبثوا في براءتها

أي عقل هذا الذي يستوعب ماتقوله سيدة ستينية لمجرد ركوب التريند ولفت الأنظار حتي تقول للمنتجين الذين يسكنون الأدوار الفنية أنا هنا؟
ألا تعلم ان تلك التصريحات حفظت في الذاكرة ولن ولم تمحي من الذاكرة
لو صدرت تلك التصريحات من شابة مراهقة سنبرر ذلك أن لديها شبق الشهرة والرغبة في الظهور والعمل

ولومن ممثلة درجة رابعة سنقول معذورة
لكن السيدة وفاء سالم غدرها إي؟!!
هل لتعويض ثمن جراحة التجميل ؟
أم هيستيريا الشهرة والأضواء ؟!!
الله يرحم أهل زمان وأخلاق زمان وتربية زمان
الله يرحم هند رستم وزبيدة ثروت وسعاد حسني
ولكن هذه الفنانة لاترقي لفنهم وأعمالهم

لكن مثلا لو قارانا بينها بين فنانة من درجتها فلن نجد في تاريخ الفن من أقدمت علي ذلك وعبثت وهرتلت بتلك الكلمات لمجرد الظهور
أتذكر مثلا أن سامية جمال أدارت الدنيا لها ظهرها ورغم الاغراءات التي قدمت لها لكتابة مذكراتها حتي تعود للعمل ورغم ذلك رفضت وبشدة رغم ان حياتها مليئة بالأحداث وبعرف السوق يطلق عليها راقصة
ورغم ذلك رفضت العرض وأغلقت عليها بابها وحرقت كل مذكراتها
تأتي هذه الأيام ومع الحضارة تخرج وتقول فنانة كان ضيوفنا بيعبثوا في طفولتي!!!!
لا حول ولاقوة الا بالله
اللهم أخرجنا منها سالمين يارب

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×