الجمعة, أبريل 12, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

نجل حسب الله الكفراوي يصوب لي خبرا منشور منذ 3 أعوام بشأن حضور والده جنازة مبارك ليمدني بكنوز من الصور ويروي المخفي مما نجهله

شارك المقال

الصدفة وحدها. لعبت دورا في نشر صورة المهندس حسب الله الكفراوي أشهر وزير إسكان لمصر في عهد الرئيس الراحل مبارك
حيث وجدت نجله الدكتور مهندس عبد العزيز الكفراوي يرسل لي رسالة أنه قرأ ما نشرته قبل 3 أعوام عن حضور والده الراحل جنازة الرئيس الراحل مبارك
والحقيقة أشد ما أسعدني هو أن فكرة إنشائي الموقع ومحاولة جمع وأرشفة ما كتبته علي مدار سنوات سابقة للمحافظة عليه وعدم الانسياق حول الجديد بعمل فيديوهات والاحتفاظ بأسلوبي في الكتابة والبقاء كما أنا أعطاني إشارة نجاحه رسالة الدكتور عبد العزيز الكفرواي وأيقنت إن فكرتي نجحت ولا يهمني النجاح البطيء المهم الاستمرار فيما أؤمن به
كونه يطلع علي مقال قديم هي نجاح كامل لفكرتي والحمد لله والحقيقة وجدت عدد لابأس به من كبار القراء من الشخصيات المعتبرة تضيف لي معلومات علي مقالات سبق نشرها منذ سنوات طوال جعلتني. افكر في استكمالها وأحمد الله علي ذلك
وأعود لمًا أرسل لي من الدكتور عبد العزيز الكفرواي عضو النقابة العامة للمهندسين ونجل الوزير المحترم.الراحل حسب الله الكفرواي
حيث كتب لي

المهندس حسب الله الكفرواي

حضرتك في احدي مقالاتك بتقولي ان حسب الله الكفراوي قام بنفسه وحضر عزاء الرئيس مبارك رحمة الله عليه وهذا لم يحدث لان الوالد في تلك الفترة الأخيرة من عمره كان قد تخطي ال ٩٠ من عمره وكان قعيدا أقصي مسافة يتحركها هي مابين الحمام الملحق بغرفته وسريره

وكان علي فكرة بيحب الرئيس مبارك ذلك للمواقف الإنسانية التي وقفها مبارك معه

أمًا عن القصص الآخري الخاصة بأسرة الرئيس مبارك فحسب الله الكفراوي لم يكن هجاء أو مدعياً أو من طباعه إلقاء التهم بالباطل علي الناس
وإن قال عن أحدٍ أي مقولة فهو يتحمل تبعاتها بنفسه

لإنه لم يكن من طباعه الخوف أو الهلع أو التراجع

لإنه رحمة الله عليه كان قادراً علي المواجهة وبصدر من حديد
اليوم نتحدث عن أناس بين يدي الله

الله يرحم الرئيس الراحل مبارك
ويرحم أيضاً المهندس حسب الله الكفراوي
والمواجهة التاريخية التصحيحية كنت اتمني ان تكون بين حي وحي وليس كما ذكر بين حي وميت
لان الله حكم عدل وهو باقي حتي يوم العرض عليه

الدكتور عبد العزيز الكفرواي نجل المهندس حسب الله الكفرواي

هذا تعليق ورسالة الدكتور عبد العزيز
الذي فتح الحوار لمعرفة أشياء كثيرة أقدمها لكم تباعاً بإذن الله تعالي
وهذا لينك ما نشرته فور وفاة الرئيس مبارك وصوبه نجله لان ذلك التاريخ

حضور حسب الله الكفراوى لعزاء مبارك يثير الكلام

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×