الإثنين, مايو 20, 2024
حكايات وذكريات

وحش الشاشة كان مدرب فريق كرة عدلي القيعي بالمعمورة في الستينات وهدي سلطان مساعد الكوتش وانفراد صورة والد ووالدة القيعي بالمعمورة

شارك المقال

فور نشري أمس عن وحش الشاشة فريد شوقي ومرور 25 عاما علي رحيله وذكرياته في المعمورة بالصيف وجدت سيلا من الحكايات من اصدقاء ومن كانوا شبابا في الستينات الآن تخطوا الستين والسبعين


يحكون منهم الدكتور طارق القيعي عميد كلية الزراعة ورئيس المجلس المحلي الأسبق بالإسكندرية كاتبا

عمارتنا كانت تاني عماره في المعمورة وبنيت عام ١٩٥٩ أما أول عماره كانت للدكتور بلال والد عميد كليه الطب المحترم السابق الأستاذ الدكتور عبد العزيز بلال حبيبي وصديقي وحاليا أنا عضو عامل في جمعية قدامي المعمورة من عام ١٩٦٥ حتي اليوم وكنا بنحتفل بمرور ٦٠ عاما علي أجمل وأعز صداقه وأجمل أيام قضاها مجموعة من الشباب في الستينات وما زلنا معا نجتر ذكريات عظيمه في أجمل بقعة كانت في مصر وآخر تجمع للجمعية كانت في حفل عشاء نادي السيارات بالقاهرة وحضر فيه حوالي ١٢٠ عضو من الجمعية وطبعاً أعمارنا جميعاً الآن فوق السبعون عاماً وأكثر وجميعهم رجال أعمال كبار وقيادات سابقين في الدوله متعهم الله بدوام الصحة والعافية


فريد شوقي كان مدرب فريق عدلي القيعي بالمعمورة في الستينات

والد ووالدة عدلي القيعي في المعمورة مع اقارب وحش الشاشة فريد شوقي. بالستينات

ومن الحكايات الجميلة أن الفنان العظيم المرحوم فريد شرقي كان المدرب بتاعنا واحد أفراد الفريق وراعي فرقه القيعي لكرة القدم وكان شقيقي عدلي القيعي مدير شركة الكرة للنادي الأهلي الحالي هو كابتن الفرقه وكانت الفنانة العظيمة هدي سلطان وكانت بمثابه ألأم الروحية لنا ومساعدة الكوتش وكانت تحضًر عصائر الليمون توزعها علينا بعد انتهاء المباريات


بقية الحكايات الجميلة الجديدة نوفي تباعاً عن وحش الشاشة بالمعمورة مع الرئيس الراحل السادات

قدامي شباب المعمورة يحتفلون بمرور 60 سنه علي ذكرياتهم بنادي السيارات

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×