وزير التموين يتحدث عن العيش بسبورتينج وعضوة ترد : “أنت فى المكان الخطأ”.. الشائعات ترشحه رئيسا للوزراء والوكيل رئيسا لمجلس الشعب

شارك المقال

الخميس الماضى فوجىء أعضاء نادى سبورتينج بالإسكندرية، بعمال النادى يجهزون القاعة الكبرى بالكلوب هاوس، بالفراشة وبانر ضخم جداً كام متر، وعليه صورة “اسم النبى حارسه وصاينه” وزير التموين خالد حنفى، التجهيزات التى رأيتها بعينى والتى كلفت خزينة النادى مبلغا وقدره جعلتنى اتساءل: لماذا تكلفت خزينة النادى هذا المبلغ؟ ولماذا وزير التموين تحديدا؟

الإجابة ببساطة إن كله يهون من أجل عيون الوزير، فنائب رئيس النادى “أحمد حسن” هو ذاته نائب رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية وهى تخضع لسلطة وزير التموين فكل من يريد شيئاً من أعضاء مجلس إذارة ذلك النادى يفعله، مثلاً السيدة رانيا رضوان، عضو مجلس الإدارة وهى مذيعة بالقناة الخامسة التى انتهى عمرها الافتراضى ولا يشاهدها أحد جهزت وأعلنت لندوة المتحدث فيها عصام الأمير بعدما تولى منصبه الجديد وتم تجهيز القاعة وفرشها بمبلغ مالى أيضا.

وفى النهاية اعتذر ولم يحضر، الغريب أنهم يصدرون للأعضاء – بعدما زودوا الاشتراكات هذا العام – أن خزينة النادى ليس بها الكثير وهذه الزيادة لزيادة موارد النادى، فهل ندوة خالد حنفى التى تكلفت ولو حتى 100 جنيه ستزيده هل هو الشخص المناسب فى المكان المناسب؟ أعتقد أن إحدى العضوات بالندوة قالت ذلك للوزير أنت قادم لتتحدث عن دعم رغيف الخبز أو أسطوانة البوتاجاز لأعضاء يأكلون الخبز الفرنسى الباجيت هؤلاء لا يعنيهم ذلك فهى لا تدرى أن ذلك يعنى أحمد حسن وكيل النادى بالمقام الأول وأن ندوة الوزير ضمن منظومة؟

وزير التموين جاء إلى نادى سبورتينج ليتحدث عن إنجازاته فى وزارة التموين مع قرب التغييرات الوزارية، فخالد حنفى خلفه مجموعة تدفع به إما للبقاء، كما هو فى منصبه أو كما يشاع ويتردد فى الشارع السياسى رئيسا للوزارء وزادت الشائعات فى الشارع المصرى بأن أحمد الوكيل رئيس اتحاد غرف مصر الذى رشحته الشائعات ليتصدر القائمة القومية لانتخابات الشعب بالإسكندرية التى ألفها الدكتور كمال الجنزورى أنه بدخوله البرلمان سيرشح رئيسا لمجلس الشعب وحنفى رئيسا للوزراء، هكذا يتردد ونحن كشعب مصرى نضخم الأمور فهذه المرحلة هى خصبة جداً للشائعات خاصة فى ظل تأخير إعلان أسماء التغييرات الوزارية والمحافظين وفى ظل الظهور الإعلامى المكثف لبعض الشخصيات بعينها.

شهيرة النجار

error: تحذير: غير مسموح بالنسخ