الجمعة, فبراير 23, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

وسيم السيسي يبهر الجميع بمقاله عن الصوم أنا الشهر الفضيل اتحدث إليكم

شارك المقال

أنا الشهر المعظم، أنا الشهر الذي تصومون فيه كما صامه الذين من قبلكم: «يا أيها الذين آمنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون» «البقرة ١٨٣». قال هيرودوت: والمصريون يصومون «فقرة ٤٠ ص ١٣١»، وكلمة صوم من صاو؛ أي يمتنع عن شراب أو طعام، والميم أي: عن، فتكون هذه الكلمة المصرية: صاوم أو صوم.

جاء في دائرة معارف الدين: ومن شعائر المصريين القدماء الصوم «مجلد ٥ ص ٢٨٨». كان أجدادكم يستقبلون الهلال بـ«واح»، أي أظهر، ومنها لاح، والمقطع الأخير «وى» أي مرحبًا، فتكون واحوى، أي أظهر، فقد طال اشتياقنا إليك، أما إياحا فهو الملاك الموكل إليه إظهار الهلال، وتُنطق أيضًا: إيوحا. «المصريون القدماء أول الحنفاء- ص ٤٣٨ د. نديم عبدالشافى السيار».

أنا شهر رمضان الذي قال عنه الرسول «ص»: «صيام رمضان كتبه الله على الأمم قبلكم» المصدر السابق ص 453، ويذكر ابن حزم «والصابئة.. يصومون شهر رمضان» «الملل والنحل/١ /٣٤»، والصابئة هم من أتباع إدريس، «أودريس» المصرى، عليه السلام.

وجاء في القرآن الكريم «واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صِدِّيقًا نبيًّا» (مريم ٥٦)، وقال الدكتور سليم حسن: كان المصريون القدماء يصومون «المصريون الحنفاء..». كان من أهداف الصوم الكفارة؛ أي التكفير عن الذنوب والخطايا، قال تعالى: «فمَن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة إيمانكم إذا حلفتم» (المائدة ٨٩)، وكلمة كفارة كلمة مصرية قديمة، بمعنى غطى أو أخفى، ودخلت هذه الكلمة إلى العربية، والعبرية، بل الإنجليزية وهى Cover.

فالكفارة هي مسح الذنوب أو غفران الذنوب. تذكر لنا دائرة معارف الدين أن الصوم كان كفارة من أعراف قدماء المصريين لمسح الخطايا وغفران الذنوب «ج ٥ ص ٢٨٨». كتب عنى جيراردى ترفال ص٣١٠: كان الصيام عند قدماء المصريين يبدأ عند الفجر، وينتهى عند غروب الشمس، وكانوا يصومون ثلاثين يومًا!، هل تعلمون أن كلمات: دين، حج، ماعون، آخرة، حساب، كابا «كعبة»، كلها كلمات مصرية قديمة؟!.

كابا أصبحت في الإنجليزية Cube أي مكعب!، هل تعلمون أن كلمة: حىَّ «حىَّ على الصلاة» معناها قم وانهض للصلاة؟!. يا اللى بتقول: على الأصل دَوَّر، اذهب إلى مصر وستجد أصل كل شىء هناك.

أنا شهر رمضان المبارك، كنت أُتوج بعيد عظيم عند نهايتى، هذا العيد اسمه: شى؛ أي عيد، شلام أي سلام، ربه أي كبير، أي عيد السلام. الكبير «اللادى دراور. الصابئة ج ١ ص ١٤٨- عبدالفتاح الزهرى».

من معانى كلمة صاو.. يكبح، ونقول: يكبح جماح نفسه، وقانون الأخلاق يقوم على هذه الكلمة: الكبح، لا تسرق، لا تكذب، لا تقتل، لا تشته زوجة جارك.. إلخ، وحين أدربكم على كبح جماح جوعكم وعطشكم، يسهل عليكم بعد ذلك كبح جماح أنفسكم عن الشرور والآثام!. إن مخكم الخاص بالغرائز Paleo brain،، منذ أربعة ملايين من السنين، يقف فوقه مخكم The Neo Brain، منذ أربعين ألف سنة فقط.

هذا المخ الجديد Cerbral- Cortex هو اللجام الذي يحكم به مخ الغرائز، وأنا الشهر العظيم أساعده في شد اللجام عليه، كلما أحس صاحبه أنه في حاجة إليه.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ