شارك المقال

أطل علينا هذا الموسم الرمضانى محمود يس النجم المتألق ولكن من خلال ذريته فرغم غياب العملاق ووحش التمثيل والتأليف وحتى الإنتاج فى فترة من الفترات إلا أن ابنته رانيا محمود يس كانت متألقة فى دورها الرائع بمسلسل فالنتينو لعادل إمام وقدمت أداء صادقا خطفت فيه القلوب والعقول، ليطل علينا شقيقها عمرو كمؤلف لواحد من أنجح المسلسلات الرومانسية التى قدمتها شاشة رمضان هذا العام وهو مسلسل (ونحب تانى ليه) لياسمين عبدالعزيز وكريم فهمى ليتحول المسلسل لترند الرومانسية من شدة التركيز فى كتابة التفاصيل الناعمة وانسجام الخيوط الدرامية ليكون حال نساء الفيس بوك والسوشيال ميديا هو مفيش واحد زى اللى بيحب عالية دا يقصدوا البطلين لترد عبلة مطلقة رجل الأعمال أحمد عز على هؤلاء النسوة قائلة لهن بالذمة لو كانت السويفى دا واد ما عندوش قصور ويخوت وفنادق وعربيات كانت النحنحة دى والستات اللى مموتة نفسها عليه، فرغم أن الناس بكامل قلوبها وعقولها تتجه كل يوم كميعاد ثابت لمشاهدة الاختيار الذى يعتبر عملا خارج المنافسة بلا منازع فهو عمل البطولة وتسجيل قصة الوفاء والغدر فى المدرسة العسكرية المصرية الذى تحول لحالة فى كل بيت مصرى أيقظت المشاعر التى جفت وألهبت المشاعر المتلهبة أكثر وأعادت صحوة الوطنية والنخوة، فالحقيقة يجيء بعد مسلسل الاختيار كأفضل عمل رومانسى هو سطور عمرو محمود يس (ونحب تانى ليه) حتى اختيار مغنى التتر مدحت صالح كان أكثر من ممتاز بحنجرته الذهبية، والحقيقة توقفت عند مسلسل عمرو محمود يس فلم أجده وهو كاتب العمل ومؤكد له كلمة فى الترشيح لم أجده مرشحا شقيقته رانيا فى دور يعنى مثلا كان ممكن رانيا تطلع المساعدة صديقة ياسمين أو حتى ينسج لها دوراً يليق عليها مش الكاتب ومنها يشغل أخته مثلما نسج محمد سامى لشقيقته ريم أكبر دور من البطلة وقدمها فيه ولهذا أقول شابوه عمرو وشابو رانيا وشابوه اللى ربوا الجميلة شهيرة والمخضرم محمود يس.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ