(٣) هل يدفع ملاك مارينا من المسؤولين مستحقاتها؟ سر سيدة الفنادق ذات السطوة وفندق فريد خميس، وسر الخطيب، ونموذج عبسميييييع الذي يسيطر علي مارينا

شارك المقال

كنت قد نشرت في الحلقة الثانية ردا حول من يدفع ومن لا يدفع من المسؤولين السابقين والحاليين من ملاك مارينا، وفي هذه الحلقة أستعرض لكم  من الفنادق مؤجر وتمليك وأبدا الحقيقة لا يوجد بمارينا كلها من واحد حتى سبعة فندق ملكا لشركة التعمير إلا فندق فينيسيا في مارينا خمسة في قلب السوق التجاري بعيدا كثيراً عن البحر  فقط خدمة تنظيف ولا يقدم وجبات وهو مكون من طابقين، وفي عهد هشام زعزوع قام بعمل إتفاقية مع رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب بموجب الإتفاقية، يؤجر الفندق كاملاً للنادي والنادي يقوم بتأجيره لأعضائه في الصيف وكان ذلك محل تعجب وإستغراب، المهم الفندق تدهور، ومنذ عامين الإتفاقية  تم إلغاءها وعاد الفندق لشركة التعمير وتم تجديد الدور الأول منه، لكن الطابق الثاني، لم يجدد بعد والوحيد الموجود فيه لم يتغير، هو مديره الذي ويطلق عليه الرجل ذو النفوذ القووووي جدًا داخل إدارة الفندق.

فندق فريد خميس ملك لأولاده ومؤجر لشركة إدارة

أما بقية الفنادق ما بين ملك لأصحابها مثل فندق منصور عامر في مجموعته في بورتو مارينا، وفندق ملك لورثة محمد فريد خميس رجل الأعمال الأشهر، تم بناؤه داخل الأرض التي إشتراها والدهم، وبني عليها مجموعة فيلات وتم التوقف عن البناء لمخالفة الشروط ثم تم الإستكمال مرة أخرى، وقام ورثة فريد خميس بتأجيره لشركة إدارة.

سيدة الفنادق ذات السطوة والخظوة

ومن الفنادق المملوكة لأصحابها أيضاً فندق لورثة محمد السعدني الذي توفي ليلة عيد الأضحى من العام الماضي، وهم أختان والوالدة لكن الإدارة في يد واحدة منهما شديدة التعامل بشكل كبير وحادة، ولديها مع أختها فندقان آخران ولكن مؤجرين من شركة التعمير الأول حتي العام الماضي بسيطاً جداً ولكن قامت بتجديده وهو أربع نجوم، وتطلب بالـ ٦ آلاف جنيه في الليلة له ولما تعود لشركة التعمير تسأل ماهو دوركم في تلك الفنادق والإشراف عليها تكون الإجابة يدفعوا الإيجار والجعل مع أن جهاز القري السياحية داخل  مارينا، مجلس وزراء بذاته وله صفة الضبطية والإشراف علي كل شيء، لكن هوووووووس تحس كده أن الفتاة لها قوة خارقة غريبة كلما تسأل عنها أو تسأل أحدٍ يتحول  لـ …

لا أري لا أسمع ومن بنها بالبلدي ماهو سر قوتها ونفوذها؟ مصدر قوتها؟ الله أعلم حتي الشاطيء المخصص لفندقها التمليك من المفترض أن يكون خاص بالفندق، فمنذ إنشاءه وهو مفتوح بتكت لغير النزلاء وحفلات ومفترض اللي يخالف يسحب منه أو توقع عليه غرامة هذه هي اللوائح، دا لاءءءء  وعادي، بيعمل حفلاته وتكت بالـ٦٠٠جنيه وأكتر للفرد وممنوع علي أي سيدة إستحضار أطعمة ويتم التفتيش وأحيانا تصل الأمور لشجار مع السيدات ورغم ذلك بيروحوا ويدفعوا وشركة التعمير أو جهاز القري هوووووووس إلا إذا تم إستخراج تعديل لهم أو إستثناء غير معلن  وأهو صيف يفوت ولا حد يموت وبيعدي.

ولآن مكسب الفنادق أعلي من أي شيءٍ فإنها فتحت فندق ثالث أيضاً هذا العام بجوار الفندق الثاني السعر من ١٥ آلف وطالع!!! 

أما الفندق التمليك خاصتها مع شقيقتها فإن إيجار الليلة فيه وصل في بعض حجراته لـ٣٠ ألف جنيه بالليلة وهو ذاته حتي العام الماضي كان ٧ آلاف في الليلة،  تسأل  لي يا جماعة هو بيقول بابا وماما؟ يقولوا آه!!

طب لهم حق أصحاب فندق مراسي، وفندق ريكسوس أن يطلبوا الأرقام الفلكية التي  نسمع عنها وهم يقدمون أفخر وأجود الأطعمة والشياكة وكافة شيء، حد يقول لهم يا جماعة إن الساحل الشمالي تم بناء عدد كبير من الفنادق به في الجانب الغربي، للطريق و مجهز بأفخم التجهيزات يعني مسالة أنك تبيع فيو دي وأصلاً ليس عندك بحر، دا علي البحيرة واذا أرادت نزول البحر عليك الركوب  لمكان أحد فنادقهم، لتنزل فيه وقصة كبيرة أو تذهب لشاطيء خاص داخل مارينا، يبقي لي الأسعار الجنونية دي؟ محدش واقف لهم لي؟ ماهو سر قوتهم داخل جهاز مارينا!!!

المهم  الفنادق الجديدة التي ظهرت شمال الطريق أسعارها يقولون عنها ربع ما يطلبه أصحاب فنادق داخل مارينا، حتي فندق فينيسيا التابع لشركة التعمير بألفين جنيه الليلة بعيدااااا عن بحر البحيرة بدون وجبات، والغاوي ينقط بطاقيته يادووووددداا، طالما يتم دفع الجعل أو رسوم الصيانة.

لكن ما  أسمعه ان برضه الناس المسؤولة  ليها هيبة برضه، وان السماسرة إشتروا ربع مارينا، ويتحكمون في الجزء الباقي منها، إذا كان السماسرة هم السبب الأول في تدمير وخراب مارينا  ولا حد عارف يعمل لهم حاجة تحصنوا بحيل قانونية قتحولوا لأسياد يذكرونك بالنموذج الرائع لأحمد زكي في البيه البواب، عبسمييييع، واهو كله بيرزق.

شهيرة النجار

error: تحذير: غير مسموح بالنسخ