الأحد, يونيو 23, 2024
ملفات وتحقيقات

الحلقة الثانية (2)عن مهرجان الإسكندرية للتصييف والمجاملات والبرستيج : إنفراد بالصور والورق طارق بندوة آخر أيام المهرجان لعاطف سالم وفي جامع بخاري بأوزبكستان

شارك المقال

هي العراق أصبحت من دول حوض المتوسط؟

مهرجان برلين يفتخر بعائد بيع تذاكر الأفلام المعروضة عندنا بقا فيه اصلا خريطة أفلام!!

الهام شاهين وعمر عبد العزيز  سافروا القاهرة الحجرات أي؟

طارق الشناوي::بسافر مهرجان مالمو بالسويد وأترك مهرجان إسكندرية 

الشناوي: انا مسافر على رأس وفد رسمي ومعروف سفري للكافة 

رئيس المهرجان للآن لم يجب :بنتك نازلة من فلوس التبرعات للمهرجان بصفة اي؟

لم أكن أتوقع ردود الأفعال عن الحلقة الأولى لمهرجان الإسكندرية السينمائي التي نشرتها قبل ساعات  حيث انهالت التليفونات من عدد كبير من صناع السينما والعاملين بالحقل الفني ومن عدد من مسؤولي وزارة الثقافة يكملوا  لي الصورة و يطالبون باستكمال الملف أما لتصويب الأمر أو إلغاء المهرجان  للاسباب التي سأسردها  بل طالبوا أن أخرج في سلسلة فيديوهات اتكلم لان الناس أصبحت تحب السماع أكثر من القراءة 

بداية أوضح أنه لا خصومة بيني وبين أحد من صناع المهرجان ولا أتحدث عن أشخاص بعينهم انا لا يعنيني الأشخاص بقدر ما يعنيني المصلحة العامة

في الحلقة الأولى تحدثت ونشرت بالورق عن أسماء المدعوين للإقامة بالفندق وتوقفت عند إسم إبنة السيد رئيس المهرجان التي هي مقيمة واسمها يأتي بعد اسم والدها في كشف التسكين بالفندق وكم كان هذا الأمر مثار غضب كثيرون ممن تحدثوا معي ولكنهم قالوا إن أسماء ضمها الكشف ايضا لم تأتي للمهرجان

نأتي لموضوع اسم الناقد الكبير طارق الشناوي الذي نشرت الحلقة الأولى ان  اسمه بكشف التسكين في حين انه في دولة اوزبكستان بمهرجان طشقند  ونشرت صورته هناك

الشناوي مع الوفد المشارك في طشقند

ليحدثني أحد الزملاء النقاد أن طارق بالفعل خارج مصر ولكنه سيأتي في اليوم الأخير لادارة ندوة عن مئوية المخرج الراحل عاطف سالم. قلت تمام

جاء يوم الخميس واتصلت بالأستاذ طارق الشناوي وسألته هل جئت من طشقند؟فقال لا انا لازلت موجود وفي تلك اللحظات التي تكلميني فيها نحن الوفد المصري في زيارة لمدينة بخاري وجامع البخاري الشهير الذي ولد وسمي الامام البخاري علي اسم مدينته فقلت له عذرا هل اثقل عليك في ارسال بعض الصور الان ؟

في متحف طشقند

فقال بكل سرور ثم سألته ولكن في برنامج مهرجان الاسكندرية السينمائي ان لك ندوة تديرها بمناسبة مئوية المخرج عاطف سالم فكيف تم وضع ذلك البرنامج وهم يعلمون أنك ستكون خارج مصر. أم أنهم كانوا لا يعلمون؟أقصد منظمي المهرجان؟

فكانت إجابته الشافيه أنه تلقى دعوة من السيدة ايناس عبد الدائم لرئاسة الوفد المصري رسميا لتمثيل مصر في مهرجان طشقند السينمائي والذي انقطع سنوات طويلة  كان يعد من أهم المهرجانات العالمية بالفعل لما يقدمه من أفلام وتنظيم وكافة شيء

في جامع البخاري ببخاري

فقلت له يعني كان المنظمين عارفين؟ فلماذا وضع اسمك في حجرات التسكين ؟ ولما وضع اسمك لإدارة ندوة آخر أيام المهرجان؟ الحقيقة لم يجبني طارق سوي انه في اخر اربع سنوات  يوجد مهرجان مالمو في السويد وكان يتزامن مع مهرجان الإسكندرية فكنت أسافر للسويد ولا اذهب لمهرجان الاسكندرية. انا عايز أشوف سينما واعتقد انني الناقد الوحيد في مصر الذي يسافر على نفقته الخاصة لأهم ثلاث مهرجانات سينمائية عالمية كان،وبرلين وفينيسيا  لان عايز أشوف سينما 

الحقيقة طارق الشناوي أجاب على ما أريده دون ان يتكلم عن مهرجان إسكندرية ،يعني الرجل معروف سفره للكافة ومحجوز له طيران وذاهب علي رأس وفد مصري رسمي يبقي البرنامج الرسمي لمهرجان إسكندرية وضع اسمه لي وموضوع في حجرات التسكين لي؟ 

مع الوفد

هو أمر يبدو بسيطا لكن خلفه أو بالأحرى يجر أحاديث كثيرة جدا وليس فقط اسم طارق الشناوي

وأسماء أخرى

ومثلا يأتي سؤال الفنانة الهام شاهين حضرت المهرجان  وهذا يحمد لها أنها مواظبة بل تكون النجمة الوحيدة التي تجبر بخاطره  جاءت وعادت للقاهرة بعد يومين لحضور تكريمها في المسرح القومي حجرتها  أي؟ كذلك المخرج عمر عبد العزيز رئيس اتحاد النقابات التمثيلية  ذهب يوم الاربعاء للقاهرة مع خالد عبد الجليل رئيس لجنة المهرجانات  لحضور مؤتمر مع وزيرة الثقافة  طبعا ستأتي الإجابة النموذجية أن  إدارة المهرجان تحاسب على عدد الحجرات المشغولة. وهي إجابة رسمية اسمعها منذ سنوات 

جدول المهرجان به ندوة الشناوي ومعلوم مسبقا انه لن يحضر!!

لكن هذا العام السيد رئيس المهرجان أصدر بيانا كبيرا قال فيه ان سبب عمل المهرجان في سبتمبر بدلا من أكتوبر انهم لم يجدوا حجرات خالية في توقيت أكتوبر لذا كان التقديم لسبتمبر وحجز فندق اخر  في منطقة سان استيفانو لاستيعاب بقية الضيوف فهل حضر هؤلاء الضيوف؟ ومن هم؟ ثم هل أكتوبر الذي تصبح الفنادق فيه أقل اشغالا بل ارخص من شهري الصيف ممتلئا ؟!!!! جيدة دي ربما  أم أن الشتاء جاء مبكرا  هذا العام؟!! 

والمعروف أن بعض نجمات المهرجان من قبل سنوات عندما يحضرن للمهرجان ينزلن في فندق الاستضافة وينزلن في فندق السلاملك زمان مثل ليلى علوي عندما كانت تحضر وإلهام شاهين ويسرا. وبعد غلق السلاملك أصبحن ينزلن في الفورسيزونر. وكانت معهم المرحومة رجاء الجداوي والراحل محمود عبد العزيز 

هذا العام نزلت الهام وإيناس الدغيدي في فندق الضيافة بالمنتزة وهذا كرم شديد منهم 

وأعتقد أن إدارة المهرجان التي لديها الكثير مما سنذكره في الحلقات التالية سترفع شعار احنا كرمنا علي بدرخان وجاء لنا دريد لحام أهم فنان كوميدي الان بعد عادل إمام  من معقل بيته في سوريا واعتقد ان دريد هو الذي يحتاج للحضور  وليس المهرجان وهي ليست المرة الأولى له بل جاء قبلا في عز مجد المهرجان زمان لما كانت سوريا سوريا والسينما والدراما السورية تتصدر المشهد  

ويأتي السؤال هل شعر المواطن السكندري بفاعليات المهرجان أفلام وندوات؟!! ام ان جدول الافلام معمول كده على غرار جدول الندوات التي معروف أن متحدثيها غير موجودون؟ 

وماهو العائد المادي من التذاكر دا لو بيعت مثل مهرجان برلين كدا الذي يتفاخر إن مؤشر نجاحه هو عدد التذاكر المباعة من عائد الأفلام المعروضة ؟

 وماهو محتوى تلك الأفلام 

ثم يأتي سؤال وهو أن المهرجان لسينما حوض البحر المتوسط فهل دولة العراق الشقيق انتقلت من الخليج العربي للبحر المتوسط وهل دولة البوسنة كذلك؟؟؟!!!!! وللحديث بقية بإذن الله تعالي

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×