الجمعة, فبراير 23, 2024
فن

الصديق الوفي رزق حتي بعد الرحيل محمد هنيدي يذكر الناس بالدعاء لعلاء ولي الدين في الذكري العشرون له

شارك المقال

ماذا كان بينه وبين الله ليسخر له كل هؤلاء البشر ليتذكروه ويدعون له وهو في دار الحق وبعد 20 عاماً بالتمام والكمال من الرحيل ؟
إنه علاء ولي الدين الذي كتب رفيق رحلته الفنان محمد هنيدي عبر صفحته أمس ادعوا له لقد توفي في يوم عيد الاضحى وأرفق له صورة جميلة كلها براءة وصدق وخلفه القاهرة العامرة

وعلاء توفي في 11 فبراير 2003 عقب صلاة عيد الأضحي
فارق الحياة عن عمر يناهز التاسعة والثلاثون والذي وافق آنذاك أول أيام عيد الأضحى من جراء مضاعفات السكري الذي كان يعاني منه. جدير بالذكر أن آخر عرض في السينما لعلاء ولي الدين كان ابن عز لكن آخر فيلم قام بتصويره ولم يكتمل تصويره نتيجة لوفاته هو فيلم عربي تعريفه للمخرج حازم الحديدي.

دُفنَ علاء ولي الدين في مقبرته الخاصة في مدينة نصر، وفيها والدته وأخوه خالد، ثم قرّرَ معتز ولي الدين شقيق علاء أن ينقل قبور أخويه علاء وخالد ووالدته إلى مقابر العائلة في منطقة السيدة عائشة، وقال معتز إن «سعيه لنقل جثامين بقية العائلة في السيدة عائشة في مقابر جده الشيخ سيد علي ولي الدين جاء من حرصه على وضعهم جميعاً في مكان واحد».

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ