شارك المقال

مع اقتراب موعد حفل جينفر لوبيز بالعلمين فى الساحل واحتفالها بعيد ميلادها الخمسين فيه بمصر ارتفعت الأصوات من جديد تجدد مشكلة مريام فارس وتصريحاتها الأخيرة قبل أسابيع عن تعاليها عن إقامة حفلات لها بمصر ثم تراجعها عن الكلام واعتذارها بعدما قام الجمهور المصرى عليها وتصدوا لكلامها والحقيقة تذكرت عندما جاءت مريام لمصر وهى صغيرة السن وكانت تقيم حفلات صيفية شبابية فى الساحل والأندية الخاصة بالثغر وبالقاهرة وكان أجرها لايزيد وقت بداياتها عن ألف دولار ولما زاد أصبح خمسة آلاف وقت أن كان الدولار بـ 3 جنيهات وحال مطربات لبنان عندما كانت بداياتهن فى مصر وأتذكر أن أول أجر أخذته نانسى وهيفاء واستحضرهما سمير صبرى فى مهرجان الأغنية وكان يقام بالسلاملك فى المنتزه ألف دولار وكيف كان أول حفل لإليسا فى نادى أكاسيا وكانت تغنى بلاى باك والصوت بدأ يقطع وانصرف الجمهور، الناس دى نسيت أن بداياتها ونجاحاتها كانت من مصر، رغم أنهم كانوا يغنون فى بلادهم لكن الشهرة لم تأت زاحفة لهن إلا بعد الغناء فى هوليوود الشرق حتى إن كارول سماحة التى كانت تغنى سنوات فى لبنان لم تلق البريق والشهرة التى هى فيها الآن إلا بعد الغناء فى مصر، سبحان من له الدوام وإن كنتم نسيتم.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ