الخميس, يونيو 20, 2024
الطريق الي الله

النمرود ونهاية كل ظالم

شارك المقال

هو أول ساحر في التاريخ وهو أول من تحالف مع الشيطان وهو أول من وضع التاج علي راسه وهو أحد الملوك الأربعة المذكورون في القرآن وهو أول من ادعي الألوهية
وسمي النمرود لانه تمرد علي الشيطان حليفه ومعلمه كما انه تمرد علي ابيه وقتله لكي يستولي علي الحكم وعرش بابل واسمه الحقيقي زاهاك وتعلم النمرود السحر من الشيطان وعلمه لاتباعه فانتشر في عصره السحر والشعوذه
.
ولد النمرود في حضارة بابل بالعراق في العام 2500 قبل الميلاد وكان حاكما ظالما مستبدا 🐞
كانت زوجته تدعي سميراميس
وارسل الله في عهد النمرود نبي الله إبراهيم عليه السلام ليهدي الناس وينجدهم من حكم النمرود حيث ان النمرود كان يأمر الناس بعبادته كما فعل فرعون من بعده
وهنا أمر النمرود بمقابلة نبي الله إبراهيم عليه السلام فذهب إليه نبي الله إبراهيم فدار بينهم حوار فقال النمرود لنبي الله ابراهيم من ربك فقال نبي الله ربي الذي خلق كل شئ وهو الذي يحيي ويميت فقال له النمرود أنا أحيي واميت فأتي النمرود برجلين فقتل أحداهما وترك الأخر فقال النمرد فها أنا ذاك أحييت رجلا وامت الأخر فقال له نبي الله إبراهيم ان الله يأتي بالشمس من المشرق فاتي بها من المغرب وهنا عجز النمرود أمام نبي الله إبراهيم 🌹
.
وأمن بنبي الله إبراهيم الكثير وكان النمرود يقتل كل من أمن بالله وبرسالة إبراهيم وهنا اتحد المؤمنون وكونوا جيشاً لكي يقاتلوا جيش النمرود ولكن كان جيش النمرود أكثر عدداً وعده فكانت أسلحة الناس بسيطه أمام أسلحة جنود النمرود
واجتمع الطرفان في ساحة المعركة وعندما رأي المؤمنون كثرة عدد جيش النمرد واسلحتهم دعوا الله ان ينصرهم علي النمرود وجنوده فاستجاب لهم الله وأرسل جيشاً من البعوض علي النمرود وجيشه وكان بعوض غير البعوض المتعارف عليه حيث ان هذا البعوض إذا نزل علي جنود النمرود أكله ولا يبقي من لحمه شئيا فأكل البعوض كل جنود النمرود ولكن استطاع النمرود الهرب بمجموعه قليله من جنوده واختبأ في برج بابل ولكن استطاعت بعوضه ان تلحق به وتمكنت البعوضه ان تدخل في راسه وكانت إذا تحركت في راس النمرود جن جنونه وكان النمرود لا يهدأ إلا إذا ضرب بالنعال علي راسه واستمرت البعوض داخل راسه أربعين عاماً ومات النمرود عندما ضرب نفسه في إحدى المرات ضربه قسمت راسه نصفين وخرجت البعوضه من رأسه حجمها في حجم العصفور
.
فسبحان الله مهلك كل ظالم وطاغى ومتجبر في الارض .

شهيرة النجار

وسوم

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×