شارك المقال

زار مصر هذا الأسبوع ولمدة 48 ساعة الأمير محمد على، حفيد الملك فاروق، ونجل الأمير أحمد فؤاد، الذى يعد آخر ملوك مصر، وكان سبب الزيارة هو استلام الأمير جواز سفره المصرى، لكن الإجراءات لم تتم لأن ورقة موافقة وزارة الداخلية على ازدواج الجنسية لم تكن مرفقة بالمستندات، وسبق تلك الزيارة زيارة أخرى للقاهرة لإتمام إجراءات الرقم القومى، والموقف من التجنيد. واستضافت البرلمانية داليا يوسف، الأمير على الغداء بنادى الدبلوماسيين، برفقة النجم يحيى الفخرانى وزوجته لميس جابر، التى كتبت «الملك فاروق»، واستضافه على العشاء بالماريوت الدكتور ماجد فرج، المتحدث الرسمى للأمير أحمد فؤاد، وصاحب نادى محمد على الذى يقع على النيل، وجاء العشاء بالماريوت حسب رغبة الأمير محمد، حيث كان الفندق قصراً لجده إسماعيل باشا، وبنى خصيصاً لاستقبال الضيوف خلال الاحتفال بافتتاح قناة السويس.

وحرص الأمير محمد الذى أنجب ولدا وبنتا توأم، على التجول فى كل أنحاء القصر، وسط ترحيب كبير من العاملين. وعادة ما يكون الأمير محمد الذى يحرص على إتمام المستندات التى تربطه بمصر فى ضيافة أحد أقاربه من بقايا الأسرة المالكة خلال زياراته المتكررة للقاهرة.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ