الجمعة, فبراير 23, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

تعرف على سر حديث الرئيس السيسي عن اللواء سمير فرج بإحتفالات أكتوبر المجيد؟

شارك المقال

بعض المسؤلين السابقين ينشرون صورا تجمعهم بالسيد الرئيس وينسجون. حكايات عن علاقاتهم به بعد أن أصبح رئيسًا 

اللواء سمير فرج لم يذكر حتى لأسرته وأبناءه أنه كان قائداً للكتيبة التي كان الرئيس السيسي ملازماً فيها

كانت مفاجأة من العيار الثقيل  عندما  كان اللواء سمير فرج مدعوا  للإحتفالات الرسمية بنصر أكتوبر المجيد كعادة كل عام  كانت المفاجأة بحديث السيد رئيس الجمهورية عن اللواء سمير فرج.

 إتصلت بسيادة اللواء سمير فرج لأعرف مزيداً من التفاصيل لكنه قال ليس لدي أي شيء أقوله، وبعد حديث السيد الرئيس لا حديث آخر وإحترمت تلك الرغبة القوية في هذا الأمر. 

اللواء سمير فرج بالندوة التثقيفية باحتفالات أكتوبر المجيدة

لكن عرفت من مصادري أن اللواء سمير فرج المدعو مع عدد من ضباط نصر أكتوبر العظيم كانت له كلمة هذا العام لأول مرة بمناسبة الإحتفالات الرسمية لنصر أكتوبر العظيم، وأثناء الحديث إذا بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي  يتحدث قائلاً عن اللواء سمير فرج أنه كان ضابطاً برتبة ملازم أول تحت قيادة المقدم سمير فرج  قائد الكتيبة  فكانت مفاجأة للواء سمير فرج أن يذكر السيد الرئيس ذلك الأمر بنفسه.

 تكريم ما بعده تكريم من شخص سيادته.

اللواء سمير فرج

والحقيقة أن هذه هي المرة الأولى التي يذكر فيها هذا الأمر وجاء على لسان السيد الرئيس. ولم يذكره اللواء سمير فرج أبداً حتي لأسرته وأهله طوال حياته وأعتقد إن تلك النقطة كانت محل تقدير من سيادة الرئيس الذي وجد في شخص اللواء فرج أنه ليس مثل بعض الشخصيات التي تحاول أن تدخل في كادر أو تنسب لنفسها  أشياء بقربها أو معرفتها بالسيد الرئيس.

وأتذكر عند تولي سيادته رئاسة الجمهورية إذا ببعض الشخصيات التي عملت كموظفين أو محافظين بالإسكندرية مثلاً يقومون بنشر صورهم القديمة مع سيادته عندما كان قائداً للمنطقة الشمالية ويقومون بنشر ذلك أما علي الفيس بوك او إرسالها على جروبات الواتس آب.  أنهم كانوا مسؤلين وبص شوف الكادر أنا كنت واقف فين. !!  وطريقة المصري أفندي العتيقة التي تري فيها تجسد الحكمة الشهيرة الفشل يتيم والنجاح له ألف أب، فجأة كل مصر أصدقاء ومعارف وعملوا مع سيادة  الرئيس عبد الفتاح السيسي بل أنا شخصياً سمعت من بعضهم بعض الحكايات  عن العلاقات القوية وآي وآي ،في محاولة لإضفاء حالة حولهم أو وسيلة للعودة للكادر مرة أخرى مستخدمين إسم سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

أمًا في حالة سيادة اللواء سمير فرج فإن الأمر مختلف تماما، فالرجل رغم إنه كان قائداً للكتيبة التي خرج منها الرئيس السيسي وكان برتبة ملازم أول بالجيش إلا أنه لم يطنطن بهذا الأمر لأنه يري أنه من صميم أسرار أعماله العسكرية حتى ولو ترك الخدمة، ثم إنه لا يريد سلطانا ولا جاها أو شيء مثل الذين يرددون الصلات والعلاقات الوهمية  وهذا أن دل علي شيء فهو يدل على معدن أبناءً مصر من رجالات القوات المسلحة  سواء اللواء سمير فرج، أو سيادة الرئيس السيسي الذي أعتقد أنه قدر هذا الأمر في شخص اللواء فرج وأعلن بنفسه إنه كان ملازما في كتيبته. 

  موقفان الحقيقة أجل من بعضهما البعض حفظ الأسرار العسكرية وعدم الظهور في كادر مثلما فعل البعض من جهة، والإمتنان وتقدير الأمر وتوقير الكبير من جهة أخرى. 

ألف مليون تحية تقدير لشخص الرئيس  السيسي، واللواء سمير فرج ولكل رجالات القوات المسلحة في ربوع أرضنا الطيبة  وكل أكتوبر ومصرنا بكل العزة والأباء، و صباح النصر يامصر .

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ