الإثنين, مايو 20, 2024
اخبار خفيفة

ثلوج وحرارة مرتفعة معا في أوربا جولة خطيرة سوف تنتهي ان مصر ستكون الملجأ احنا في نعيم حقيقي

شارك المقال

موجة من الطقس السيئ والمتطرف تجوب أرجاء العالم كافة، وشهدت القارة الأوروبية على وجه الخصوص، تغيرا خطيرا في الطقس هذا العام، فما بين فيضانات مفاجئة وارتفاع شديد في درجات الحرارة لمقاييس غير مسبوقة، واندلاع الحرائق، وبين كرات من الثلوج تضرب بعض المدن الأخرى؛ إذ يعاني ما يقرب من نصف الاتحاد الأوروبي أيضًا من جفاف شديد، وتستعد أوروبا الجنوبية والشرقية لدرجات حرارة قياسية مع حلول موجة حر شديدة.



ومن المتوقع أن تشهد أجزاءً من إيطاليا ارتفاعات تصل إلى 48 درجة مئوية في الأيام المقبلة، ما يثير مخاوف من زيادة الوفيات المرتبطة بالحرارة، بعد وفاة عامل لافتة على الطريق، بالقرب من ميلانو بعد أن بلغت درجات الحرارة 40 درجة مئوية، بحسب ما ذكرت شبكة «يورونيوز» الإخبارية.

إجلاء وإغلاقات بسبب الطقس المتطرف
وشهدت اليونان أيضًا ارتفاعات تجاوزت 40 درجة مئوية، ما أجبر أشهر المعابد اليونانية القديمة الأكروبوليس في أثينا على الإغلاق الجزئي خلال أوقات الحرارة المرتفعة باليوم، لحماية الزوار في جنوب شرق العاصمة، كما أجبر الآلاف على إخلاء بلدات المنتجعات مع اندلاع عدد من حرائق الغابات.


وعلى جانب آخر، شهدت الجزيرة الإسبانية لا بالما، إجلاء آلاف الأشخاص خلال عطلة نهاية الأسبوع، عندما اجتاح حريق غابات شمال غرب الجزيرة مع ارتفاع درجات الحرارة حتى أن الحرائق ضربت قرى جبلية في كانتون فاليه السويسري، وفقًا للشبكة الإخبارية.

أسباب الموجة الحارة في أوروبا
وأشارت شبكة يورونيوز، إلى أن الطقس المتطرف يرجعا جزئيًا إلى ظهور ظاهرة النينيو وإعصار شارون المضاد، الذي يتدفق إلى أوروبا من شمال أفريقيا، وتعد هذه ثاني عاصفة حرارية خلال أسبوع، بعد أن ضرب نظام الطقس سيربيروس المسؤول عن الارتفاعات الأخيرة، وبدأت هذه المنطقة ذات الضغط المرتفع في الصحراء قبل أن تنتقل عبر شمال أفريقيا وإلى البحر الأبيض المتوسط.

فيديو متداول على مواقع التواصل يبرز تغطية الثلوج لإحدى المدن الإيطالية
وانتشر مقطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، يبرز الوجه الآخر لتطرف الطقس، بعد أن ضرب البرد مدينة سيريغنو الإيطالية، وحولها إلى أنهار من الثلوج، لتصبح ممرات المدينة عبارة عن بحيرة، بعد أن غطى الثلج المنازل والطرقات.
ونوهت شبكة CNN البريطانية، إلى إصابة 110 أشخاص بإيطاليا، بعد سقوط برد من الثلج بحجم كرة التنس في بلدات وقرى في فينيتو، بالمنطقة المحيطة بمدينة البندقية في شمال شرق البلاد.

إيطاليا تطالب المواطنين بالبقاء في منازلهم
ووفقًا لصحيفة «satlokexpress» الهندية، فإنه أصيب أكثر من 100 شخص في عاصفة بَرَد غير عادية في بلدة سيرينا بالقرب من ميلانو بشمال إيطاليا، أمس الجمعة، وهطلت أمطار غزيرة على شمال إيطاليا، تسببت في رياح عاتية وبَرَد وفيضانات مفاجئة، وجاء الطقس السيئ مع استمرار اندلاع الحرائق في جنوب إيطاليا في صقلية، مع اقتراب درجات الحرارة من 40 درجة مئوية، والتحميل على شبكة الكهرباء بشكل زائد، وطالبت الحكومة المواطنين ببالبقاء في منازلهم وإيقاف تشغيل مكيفات الهواء.

شهيرة النجار

وسوم

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×