السبت, فبراير 24, 2024
دفتر احوال مجتمع مصر

ردود أفعال واسعة بعد نشر قصة الأم التي دخلت قبر ابنها بعد شهور من دفنه كبير مذيعات التلفزيون: جثمان والدتي لم يتحلل وشاهدته بعد سنوات في القبر

شارك المقال

ردود أفعال واسعة لم اتوقعها فور نشر حكاية السيدة التي دخلت قبر ابنها بعد وفاته بشهور فوجدته كما هو بحالته
فعلقت لي. المذيعة اللامعة حبة كريز عائلة آل السعدني
هالة السعدني أن ذلك يعود لحالة التربة ونوعها فهناك آراضي لا يتحلل فيها الموتي
وغيرها يتحلل
وجثمان عبد الحليم حافظ لا زال بوضعه
طبعا أحترم وجهة نظرها لكن مثلا حول قبر عبد الحليم المياه ضربت كل المكان ورغم ذلك ظل الجثمان كما هو. والذي روي ذلك التربي وابن شقيقه الذي شاهده

هالة السعدني جميلة ال السعدني

كبير مذيعات التلفزيون المصري تروي دخلت قبر والدتي وجدتها بعد أعوام كما هي


علي جانب آخر قالت لي المذيعة الكبيرة الجميلة وكبير مذيعات التلفزيون المصري سحر عباس أنها تؤيد إن ذلك من حسن الخاتمة والدليل أنها بعد أعوام قادتها الصدفة لدخول مقبرة والدتها فوجدتها كما هي كأنما توفيت منذ دقائق وكانت بجوارها جثة حماتها التي تحللت
والاثنين توفينا في ذات التوقيت وكانتا مريضتين ودفنتا معا تقريباً محتضنين بعض
ورغم ذلك تحلل جثمان حماتها ولم يتحلل جثمان والدتها
وأردفت والدتي كانت تصلي صلاة التسابيح كل ليلة وتقوم الليل. وعند مرضها كانت تصلي بعينها
ولا تترك الذكر
وأنا مع ان من علامات حسن الخاتمة ذلك ولست مع الرأي الذي يقول نوعية تربة وخلاف ذلك
الحقيقة الموضوع كبير وشائك ولا أستطيع الفتوي فيه فهناك أجساد لم تحلل وهناك مثلًا شهداء تحللت أجسادهم موجودة في الصحراء
الأمر عند الله
وددت فقط ان أؤكد ان الله سبحانه وتعالي وحده أعلم بذلك وكثيراً ما سمعت عن جثامين عدد من أولياء الله الصالحين لم تتحلل رغم مرور عشرات السنوات عليها
وشاهدت وسمعت روايات من أقارب هؤلاء كثيرة جداً لكن يظل هذا من أسرار الله لا يعلمها الا هو
كما أننا لا نعلم مايحدث بعد انتقال الروح
علمها عند ربي

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ