الخميس, فبراير 29, 2024
بورتريه

عمو رشدي أباظة وعشق عمر خورشيد ممكن كدا تعرف مين هي سيدة باليه مصر ماجدة صالح التي رحلت اليوم

شارك المقال

مهما كان النقد للسينما فالكل مجمع ان لقطة لعالم كيميا داخل فيلم تجعل الناس تتذكره العمر كله خد عندك زويل ومبارك وسهير القلماوي وطه حسين والعقاد. وغيرهم
هذا واقع


فلو قلت لك الباليرينا ماجدة صالح أول باليرينا في مصر ورئيس معهد الباليه هتفتكرها ؟
هتعرفها ؟


نادرا من المثقفين والنخبة
لكن استطيع أقول لها لك لو من هواة الأفلام إذًا قلت لك إنها شاركت في واحد من أهم افلام السينما الغنائية والاستعراضية في السينما وحياة رشدي أباظة ونجاة وهو ابنتي العزيزة
المليء بأحلى أغاني نجاة


أمًا براوة
مركب الحب
ليلة من الليالي فاتونا
قف عند هذه الأغنية


لما تتفرج عليها تلاقي نجاة بتغني وعمرخورشيد بيجري في الجناين بتاعة المتتزة مع واحدة فراشة الفراشة دي

هي الباليرينا ماجدة صالح


التي رحلت عن عالمنا اليوم
لمن لا يعرفها المصرية الباليرينا الأستاذة الدكتورة ماجدة صالح فارقت عالمنا اليوم ومعها قطعة من تاريخ مصر الثقافي العظيم.

الله يرحم فراشة الفن الراقي ويسكنها فسيح جناته بإذن الله. رحلت عنا واحدة من الرواد الذين كتبوا تاريخ الفن الكلاسيكي الحديث.

ماجدة كانت من الخمسة الكبار أول من التحق بمعهد الباليه في أكاديمية الفنون في بدايتها. وكانت هذه اللبنة الأساسية لمعهد الباليه وفرقة باليه القاهرة. الخمسة الكبار كانوا متميزات بصورة مذهلة كل واحدة منهم عملاقة أدهشوا الخبراء القادمين من البولشوي. الخمسة أصبحت الباليرينات الصولو نجمات الفرقة التي كانت تتكون من طلبة المعهد من سن ٨ إلي ١٨ الضرورة تطلبت ذلك لم يكن هناك فرقة بالية محترفة في مصر من قبل. تم منح بعثة الخمسة الكبار معا إلي البولشوي أعظم مسرح في العالم ومدرسة للباليه حصلن جميعاً علي درجة الدكتوراه وعدن إلي مصر لابهار المصريين بأدوار بحيرة البجع وجيزيل وكسارة البندق وغيرها علي أعلي مستوي مع العظيم عبدالمنعم كامل وحصدوا جوائز عالمية. فن الباليه يتطلب نوع من التفاني القاسي لانه تحدي قدرات الجسد. ماجدة كانت الفراشات الهائمات اللاتي يقفن علي أصابع القد حتي تدمي وتسيل منها الدماء ولا تتوقف. كان لديها قدر مهول من الإصرار والتحدي والصبر حتي تزيد من قدراتها علي الطيران أو الدوران علي ساق واحدة وقد يستغرق عاماً من التدريب تسع ساعات في اليوم حتي تحقق فارق اتنين ميلمتر في الأداء انه الفن الذي تعيش من أجله والقرب من الكمال في الزوايا الهندسية المعقدة.

دكتور ماجد كانت معجونة بالإحساس البديع وسيدة الدقة الأولي. حصلت علي الدكتوراه وقامت بالتدريس والزواج في أمريكا لكنها ظلت تلك المتبتلة في محراب الفن العريق.

عادت بعد ان تركت بصمة كاستاذة فن الباليه في بنسلفانيا وعادت إلي مصر العبقرية التي تحدثت بأجمل لغات العالم فن الحركة المذهلة وكانت تتحدث الإنجليزية والروسية والفرنسية بطلاقة. عملت مدربة وأستاذة ومؤرخة لفن الباليه المصري الراقي.

ماجدة المؤسسة والرائدة صنعت التاريخ الذي نفخر ونعتز به في حقبة ازدهار الفنون الرفيعة في الباليه والموسيقي والمسرح والسينما كان الخمسة الكبار هن من حملن شعلة التنوير الثقافي مع العبقري عبد المنعم كامل. وزيرة الثقافة الحالية الدكتورة المثقفة أتمني ان تطلق علي صالة من صالات تدريب فرقة الباليه صالة ماجدة صالح. ذلك البيت الذي قضت فيه ماجدة العمر كله

‏الخمسة الكبار في تاريخ مصر

الخمسة الكبار د. علية عبدالرازق. د. ماجدة صالح د. ودود فيظي ا. ديانا حقاق. د. مايا سليم وداعا ايتها الفراشة صانعة الجمال

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ