الأربعاء, فبراير 28, 2024
فن

لشهيرة لايق عليكي ولايهمك

شارك المقال

أنا من الناس التي تحب الحاجة شهيرة أحب مرحها إقبالها علي الحياة. نجاحها كزوجة لأهم نجم في سبعينات القرن الماضي محمود يس جان الشاشة الفضية


عبرت ببيتها أمواج عالية وعبرت بنجاح. ربت أولادها أفضل تربية ونجحوا ماشاء الله عمرو أفضل سينارست ألان علي الساحة ورانيا نجمة متوجة وزوجها النجم الناجح محمد رياض
وهي كصديقة ودودة خلوقة
وعلي المستوي الفني ممثلة ممتازة لم تنل حقها من النجاح المستحق بسبب تفرغها لتربية أولادها وحتي الأعمال التي قدمتها كانت علامات مميزة
لماذا أقول ذلك ؟
بسبب الحملة المسعورة عليها بعد ظهورها الأخير في لبنان ترتدي فستان تحفة أثناء تكريمها


الناس فعلا أصبحت بدون عقل يميز
كلمات كالرصاص انتقادات للفستان والطرحة عليه
بداية ليست طرحة عروس كما كتب البعض المريض ولكن هو كابيشو مطرز وتسلم يد من صممه ونفذه
واختيار ذكي جدأ ورائع
أنا شخصيا معجبة به جداً
وأراها مع احتفاظها برشاقتها وجمالها ولا بنت العشرين في أبهي حالاتها ان لم تكن أجمل طلة لها أخر 20 سنة
كل ما تكبر تحلي
وذكاء وعبقرية في اختيار الفستان والشكل
ولا يهمك كايداهم يا قمر

شهيرة النجار

وسوم

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ