الخميس, فبراير 29, 2024
حكايات وذكريات

ليست بنت عاصي الحلاني الأولي التي تتزوج مدنيا من مسيحي فعلتها أخت الملك فاروق ونجمة الاغراء الأولي في سبعينات القرن بمصر ،حكايات كثيرة

شارك المقال

فتح موضوع زواج بنت المطرب اللبناني عاصي الحلاني المسلمة من مسيحي زواجا مدنيا خارج لبنان وعادت لتقيم مراسم العرس النار عليها وفتح ملف الزواج المدني وزواج المسلمة بغير مسلم وهو أمر واضح أقره الشرع والدين الاسلامي

نانسي عجرم وزوجها


بدايةً غالبية أهل لبنان من المسيحيين خاصة المشاهير عندما يتزوجون يذهبون لقبرص للزواج مدنيا بعيدا عن الكنيسة حتي إذا حدثت الحادثة كان الطلاق يسيرا بدون تعقيدات
ولعل أشهر هؤلاء من أهل الفن زواج نانسي عجرم وفادي الهاشم في العصر الحالي نوال الزغبي وزوجها السابق
وكثيرا ما يقلدهم مصريون مسيحيون ويتزوجون مدنيا في قبرص

زواج مدني بغير مسلم حدثت كتير

أما أن تتزوج مسلمة بمسيحي هو أمر غير جائز شرعا فالدين الإسلامي أقر بزواج المسلم من غير المسلمة والنبي صلي الله عليه وسلم تزوج بماريا القبطية
وفي عصرنا الحديث نماذج كثيرة معروفة ناجحة لأن الأولاد ينسبون في دينهم للأب
أما إذا تزوجت المسلمة بمسيحي ففي هذه الحالة الأولاد سيتبعون دين الأب وهذا مالم يقره الدين


فتوي الشعرواي

الشعراوي

وهناك شائعات عن فتوي افتي بها الشيخ الشعراوي عن جواز. زواج المسلمة بمسبحي بشرط عدم الإنجاب حتي لا يكون الأولاد علي دين والدهم والحقيقة سمعت من كثيرين هذه الفتوي ولكن لم أقرا أو اسمع آي شيء بنفسي من الشيخ الشعراوي

ناهد شريف


ومن أهل الفن المصريات ناهد شريف الممثلة المصرية التي تزوجت بلبناني مسيحي وكان سبب نكبتها والقصة منشورة عبر جوجل يسهل الإطلاع عليها
حيت كمال الشناوي الأقرب لها، ورغم أنه يكبرها بعشرات السنين، إلا أن العلاقة توطدت بينهما، خاصة بعد أن قدمت أمامه بطولة فيلم «تحت سماء المدينة».
وبعد قيامهما ببطولة فيلم «نساء الليل» الذي حصلت فيه ناهد على جائزة التمثيل الأولى، وكان من إنتاج الشناوي، لم يستطع أي منهما السيطرة على مشاعره، فقررا الزواج بشكل سري، إذ أن الشناوي كان متزوجاً حينها، ولم يكن يرغب في الانفصال عن زوجته.
شريف عاشت حياة سعيدة مع الشناوي الذي أكدت على أنه كان أقوى حب في حياتها، ولكن مع مرور الوقت شعرت بالملل في حياتها الزوجية، وضاقت من دور النصف زوجة، مما أثر سلبياً على حياتها الفنية أيضاً فقرر النجمان الطلاق.
صحيفة «الجمهورية» المصرية نشرت خبر طلاق ناهد وكمال في صدر صفحتها الأولى بتاريخ 8 نوفمبر 1972، حين أشارت الصحيفة إلى أن ناهد شريف أعلنت خبر الانفصال بعد أن قامت ببطولة فيلم «ذئاب لا تأكل اللحم» الذي صورته الممثلة المصرية في الكويت بتمويل لبناني، وأثار ضجة عربية بعد أن ظهرت فيه عارية تماماً.

الراحلة، إذ تناولتها الصحف ووسائل الإعلام بأبشع النعوت والألفاظ والتهم، فحاولت الابتعاد عن الأضواء لفترة، ثم عادت ببعض الأفلام الكوميدية مرة أخرى مثل «البحث عن المتاعب»، و«المهم الحب» و«عريس الهنا»، «الأزواج الطائشون»، و« بدون زواج أفضل».
خلال تلك الفترة، تعرفت ناهد شريف في لبنان على صاحب الملهى الليلي إدوارد جرجيان صاحب ملهى «البلو اب»، وشقيق كيجام راقص لبنان الشهير، والذي ألقى بشباكه عليها، وطلبها للزواج.
ورغم تحذير من حولها من الزواج منه، لأنه مقمار، ومخالف لديانتها الإسلامية، إذ كان على الديانة المسيحية، إلا أنها ضربت بتحذيراتهم عرض الحائط، وتزوجت من إدوارد، وظل كلاً منهما على دينه، وأنجبت منه طفلتها الوحيدة «باتريسيا» التي أصبح اسمها بعد ذلك «لينا».
وبعدة فترة زواج سعيدة لم تمض طويلاً، بدأت الخلافات تدب بين الزوجين، إذ كان إدوارد يستنزفها مادياً، في الفترة التي حاولت فيها ناهد تصحيح صورتها الذهنية في الوسط الفني بالقيام ببطولة أفلام درامية قوية مثل «ومضى قطار العمر»، و«انتبهوا أيها السادة»، و«لعنه امرأة»، و«الساعة تدق العاشرة»، و«الأرملة تتزوج فوراً»، و«العمر لحظه».

من آلام مرض السرطان، وخاصة أن إدوارد لم يقف بجانبها، بعد أن عاشت معه زوجة مثالية لـ5 سنوات، وبعد إجرائها جراحة خطيرة في السويد، عاد وتركها وحيده، فاضطرت لقطع فترة علاجها لتعود للقاهرة بعد أن نفدت النفقات اللازمة للإقامة.
ناهد اضطرت للعمل قبل أن تستكمل العلاج، فأرهقت نفسها بينما كان زوجها يتجول في مونت كارلو وأسبانيا مع بعض الأثرياء العرب، وعندما سافرت إلى لندن طلبت منه مرافقتها ليقف بجانبها في محنتها، ولرعاية ابنتهما الصغيرة، إلا أنه استغل مرضها في جمع المساعدات المالية بحجة علاجها، ليقوم بتجميعها في حسابه الخاص، وحتى المساعدات المالية التي كانت تحصل عليها من زملائها الفنانين، كان يستولى عليها منها.
لم يكن بأيدي ناهد الشريف سوى اللجوء للسفارة المصرية بلندن، للتخلص من زوجها، وهناك كان للسفير حسن أبو سعدة موقف إنساني في تقديم يد العون لها، وبالفعل تم الطلاق بين ناهد وزوجها في السفارة المصرية بعد تزايد الخلافات بينهما.
أما طفلتها فقد رفض والدها التكفل بها، وظلت في كنف والدتها المريضة التي أقامت في شقة ببريطانيا مع شقيقتها، وبعد أن أكد الأطباء لناهد استحالة شفائها، عادت إلى القاهرة، و بقيت في مستشفى القوات المسلحة بالمعادي أياماً معدودة، لترحل بعدها عن عالمنا في 7 أبريل عام 1981، عن عمر يناهز 39 عاماً، تاركة صورتها باستغلال جسدها فنياً في ذهن المشاهد الذي لا يعلم شيئاً عن المآسي التي عانت منها في حياتها.

تاجر حديد أعرفه زمان تزوج من مسلمة

منذ عشرون عاماً تقريباً التقيت بصاحب مصنع شهير للحديد مسيحي ومتزوج عرفيا من فتاة مسلمة صارخة الجمال وكانت فقيرة فاتفقا علي الانفاق علي أسرتها كاملا مقابل الزواج بها عرفيا وعدم الإنجاب وقتها كنت ممتعضة ولكن لم أعلن عن غضبي
ومرت شهور عرفت أنه من شدة تعلقه بها والحاحها عليه تزوجا مدنيا خارج مصر
والنماذج الغير منتشرة كثيرة

أخت الملك فاروق فتحية والزواج الذي أودي بحياتها علي يد زوجها بخمس رصاصات


ولعل أشهر الزيجات الملكية هو زواج أخت الملك فاروق الأميرة فتحية بمسيحي

منذ 88 عامًا، وفي صباح يوم 17 ديسمبر لعام 1930، استقبل الملك فؤاد الأول ابنته الصغرى الأميرة فتحية، لتصبح الطفلة المدللة والأقرب لقلبه، لكنها كانت صاحبة الحدث الأبرز في تاريخ العائلة المالكة.
” قصة زواج الأميرة فتحية من رياض غالي، صاحب الديانة المسيحية، حيث تحدت رفض شقيقها الملك فاروق الأول، على هذه الزيجة، التي تسببت في حرمانها من الألقاب الملكية، وذلك بحسب ما ذكره موقع “الملك فاروق الأول”.
كانت البداية منذ أن سافرت الأميرة فتحية مع والدتها الملكة نازلي وشقيقتها فائقة في رحلة إلى أوروبا، لتلتقي برياض غالي، الذي شغل منصب أمين للمحفوظات بالقنصلية المصرية بمارسيليا، وكان مكلفًا وقتها بخدمة الأميرات، وفي فترة وجيزة تقرب من الملكة نازلي وظل ملازمًا لها حتى عندما استقرت في نهاية المطاف بالولايات المتحدة الأمريكية.
استغل رياض غالي تواجده بصفة مستمرة مع الملكة الأم وبناتها، لتنشأ بينه وبين الأميرة فتحية علاقة قوية كانت بدايتها الصداقة لكن الأميرة الشابة رأت فيه فتى أحلامها وحبها الوحيد، لكن عائق واحد ظل مهددًا لهذه العلاقة، حيث كان رياض غالي معتنقا للديانة المسيحية.

لكن شعور الملكة الأم بالعاطفة تجاه ابنتها فتحية وحبها لرياض غالي، جعلها تشجع هذه العلاقة رغم غضب الملك فاروق منها واجتماعه مع البلاط الملكي لإتخاذ إجراءات شديدة، والذي نتج عنه حرمان الملكة نازلي والأميرة فتحية من كافة الألقاب الملكية ومصادرة جميع ممتلكاتهم في مصر.

صور الاميرة فتحية اخت الملك فاروق وزوجها المسبحي

عادت الأميرة فائقة إلى مصر إرضاء لرغبات شقيقها الملك فاروق وتزوجت فؤاد صادق بك، فغضبت الملكة نازلي من هذه الزيجة التي تمت دون وجودها، فأمرت بزواج الأميرة فتحية من رياض غالي، وبالفعل عقد الزواج المدني في سان فرانسسكو في 10 مايو من عام 1950، وكان عمر الأميرة فتحية آنذاك 20 عامًا.

حصل رياض غالي على تفويض كامل من نازلي وفتحية بالتصرف في شؤونهم المالية، لكنه خسر الكثير في الاستثمارات، وانتهي الأمر بإعلان نازلي إفلاسها في عام 1974 بعد تراكم الديون عليها، واستطاع رياض الحصول على 40% من باقي حصيلة بيع ممتلكات نازلي بعد التسوية مع البنوك.

نجبت الأميرة فتحية من رياض غالي ثلاثة أبناء وهم “رفيق ورائد ورانيا”، ورفعت دعوى للانفصال الجسدي ضد رياض غالي.

وفي صباح يوم 6 ديسمبر سنة 1976 أطلق رياض غالي خمس رصاصات على الأميرة فتحية أودت بحياتها على الفور، ثم حاول الانتحار بعدها بإطلاق النار على رأسه وتم إنقاذه بصعوبه، وحكم عليه بالسجن لمدة 15 عام وعاش مشلولا وأعمى داخل محبسه، ثم مات بعدها بثلاث سنوات تقريبًا.

وغالي قصة حب استغل رياض غالي تواجده بصفة مستمرة مع الملكة الأم وبناتها، لتنشأ بينه وبين الأميرة فتحية علاقة قوية كانت بدايتها الصداقة لكن الأميرة الشابة رأت فيه فتى أحلامها وحبها الوحيد، لكن عائق واحد ظل مهددًا لهذه العلاقة، حيث كان رياض غالي معتنقا للديانة المسيحية.

لكن شعور الملكة الأم بالعاطفة تجاه ابنتها فتحية وحبها لرياض غالي، جعلها تشجع هذه العلاقة رغم غضب الملك فاروق منها واجتماعه مع البلاط الملكي لاتخاذ إجراءات شديدة، والذي نتج عنه حرمان الملكة نازلي والأميرة فتحية من كافة الألقاب الملكية ومصادرة جميع ممتلكاتهم في مصر.
عادت الأميرة فائقة إلى مصر إرضاء لرغبات شقيقها الملك فاروق وتزوجت فؤاد صادق بك، فغضبت الملكة نازلي من هذه الزيجة التي تمت دون وجودها، فأمرت بزواج الأميرة فتحية من رياض غالي، وبالفعل عقد الزواج المدني في سان فرانسسكو في 10 مايو من عام 1950، وكان عمر الأميرة فتحية آنذاك 20 عامًا.
حصل رياض غالي على تفويض كامل من نازلي وفتحية بالتصرف في شؤونهم المالية، لكنه خسر الكثير في الاستثمارات، وانتهي الأمر بإعلان نازلي إفلاسها في عام 1974 بعد تراكم الديون عليها، واستطاع رياض الحصول على 40% من باقي حصيلة بيع ممتلكات نازلي بعد التسوية مع البنوك.

أنجبت الأميرة فتحية من رياض غالي ثلاثة أبناء وهم “رفيق ورائد ورانيا”، ورفعت دعوى للانفصال الجسدي ضد رياض غالي.

وفي صباح يوم 6 ديسمبر سنة 1976 أطلق رياض غالي خمس رصاصات على الأميرة فتحية أودت بحياتها على الفور، ثم حاول الانتحار بعدها بإطلاق النار على رأسه وتم إنقاذه بصعوبه، وحكم عليه بالسجن لمدة 15 عام وعاش مشلولا وأعمى داخل محبسه، ثم مات بعدها بثلاث سنوات تقريبًا.

شهيرة النجار

Welcome to حكايات شهيرة النجار

Install
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ