من توابع حلقة 3 عن بيروت:: زفاف حفيد زوجة شهبندر تجار مصر في بيروت الأسبوع القادم بطابع دولة سمعة لبنان السياحية والأمنية علي المحك فيه التفاصيل هنا

شارك المقال

رغم الظروف الطاحنة التي تمر بها لبنان بعد إعلان افلاسها، الكهرباء بالبيوت والسولار كذلك النواحي المالية صعبة، السكان من إستطاع منهم ترك لبنان تركها وغالباً رحلوا لمصر وتركيا، الأوضاع الأمنية من سيء لأسوأ وتحولت الدنيا سمع هس، وتوقفت حركه السياحة من مصر تحديداً، بعد عدم إستتباب الأمن ولم يعد يغري أحد الذهاب لهناك رغم إن كل شيءٍ أصبح رخيص، فبيروت التي كانت تعد واحدة من أغلي مناطق الشراء بالعالم منافسة لندن وطوكيو ودبي، أصبحت الأسعار فيها للنصف ورغم ذلك لا يوجد إقبالاً.

زينب الوكيل مع احفادها علي الجبل في لبنان في زفاف حفيدها كريم منذ أعوام

وسط كل هذا، أجد بعد نشري للحلقة الثالثة عن نعمة الوطن حول أن ثريا لبنانيا يسرح عمالته لأن أمواله كان يحولها لمصرف لبنان، الذي أفلس فلم يعد ذو مال
أجد من يقول لي أن زفافا كبيرًا ستشهده بيروت هذا الشهر لواحدة من أكبر عائلات إسكندرية التي أقامت قبل أعوام زفافا لأحد أولادها هناك، سألت أحدٍ أفراد العائلة حتي أتأكد لإن الموضوع غير منطقي في ظل هذه الظروف الأمنية وخلافه وبعدين مصر أصبحت قبلة السياحة الآن وهم من المفترض يكونوا أول الناس وفي الصف الأول لدعم ذلك خاصة إن كبير العائلة هو شهبندر تجار مصر أحمد الوكيل.

احمد الوكيل وبنت لمياء السخاوي

كانت الإجابة نعم فيه زفاف والزفاف لنجل مازن السخاوي إبن السيدة زينب الوكيل زوجة شهبندر التجار أحمد الوكيل، الزفاف سيقام هذا الشهر علي الجبل وكانت العائلة قد أقامت زفاف كريم ابن لمياء السخاوي شقيقة مازن قبل أعوام وكان زفافا خيالياً من الديكور والمناظر الطبيعية الساحرة وقيل وقتها لأن والد العريس وأسرته كلها لبنانيين فهذا هو الداعي لإقامة الفرح في لبنان، والآن ما الداعي لإقامته في لبنان وظروفها صعبة خاصة إن العروسين من مصر والعروس مصرية تعرف بها العريس في دبي، كانت الإجابة إن لبنان ساحرة والناس كما هي محبة للحياة ولم يتغير شيء ومولدات الكهرباء موجودة.

حكومة لبنان تنتظر هذا الزفاف بفارغ الصبر فرح بطابع حكومي

أعتقد إن الزفاف هناك لوجود بيوت لهم ولعلاقة آل الوكيل الوطيدة بعائلة الحريري التي ستكون علي رأس المدعويين، ولأن الوكيل والسخاوي لهم تجارة كبيرة جداً في بيروت، من المفترض أن يسافر عدد كبير من أسر أهل إسكندرية المعروفين لبيروت قبل الفرح بيومين مثل آل مصيلحي والنجار وأبو إسماعيل ورشيد وفايد لهناك
ومن المتوقع أن يكون الزفاف الذي سيعتمد علي عنصر المناظر الطبيعية هو السائد، واعتقادي الشخصي إن دولة وحكومة لبنان كلها ستقف خلف هذه المناسبة لإنجاحها وإخراجها بالشكل المذهل لسبب واحد هو إثبات أن لبنان كما هو، والأمن والأمان عادوا لبيروت، وهو يعلمون أن صور الزفاف ستجتاح كل وسائل الإعلام والسوشيال ميديا إذن لقد جاءت لهم الفرصة علي طبق من ألماظ فلن يجدوا أعظم من هذه فرصة، والحقيقة آل السخاوي أذكياء جداً جداً، يعلمون أن كل شيءٍ سينفذ كما يطلبون بأقل التكاليف وسيكون بدعم الدولة من أجل تجميل سمعتهم السياحية زفاف مفترض لبنان هي التي تدفع لإستضافته.

زينب الوكيل وبناتها وابنها وزوج ابنتها لمياء عمرو إبراهيم

ويجب الإمساك بالفرصة حتي يعيدوا مجموعة من أثرياء مصر إليهم مرة آخري، وياهلا بلبنان وأهل لبنان، ومبروك مقدماً.

مازن السخاوي وزوجته وشقيقته لمياء

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ