الراقية رجاء الجداوى

شارك المقال

الجداوى دخلت فى ذات مايو من العام الماضى العناية المركزة بسبب دور برد فى دبى وهذه أسرارها مع أم كلثوم

أدعو بالشفاء من كل قلبى للكبيرة الراقية رجاء الجداوى تلك السيدة التى كسرت قواعد فن الأزياء بمصر ورغم أنه كان فى عهدها سيدات أجمل شكلاً منها إلا أن الكاريزما والحضور الذى تمتعت به جعل مصير عارضة أزياء مصر الأولى عقود طويلة لتخطفها شاشة السينما فى أدوار بسيطة لكن الحظ لعب دوره وكانت واقفه أمام جان السينما عمر الشريف وسيدة الشاشة فاتن حمامة ورجاء الجداوى وصل الأمر باسمها أن سيدة الغناء العربى أم كلثوم كانت تحضر بشخصها بروفات عروضها لترى أحدث الموديلات قبل أن تقرر ما الذى ستختاره ليحاك لها قبل حفل الشهر الذى ينتظره جمهور العالم العربى وكانت سيدات مجتمع مصر ينتظرن ماذا سترتدى سيدة الغناء العربي، عرفت أن أم كلثوم قبل اختيارها للموديل كانت تراه على مفاتن جسم رجاء الجداوى حيث كانت ترى أنها أكثر من يعرض الموديل بذكاء، نعم بذكاء فكل شيء وقت عرض رجاء فى الأزياء كان يليق عليها وكانت تميمة حظ كل مصممى الأزياء لذا كان اسم رجاء فى حفلات ستينيات القرن الماضى للعمل الاجتماعى وعروض الأزياء الأول يجىء زمن السبعينيات لتصل للقمة ويتزامن مع كبر مساحة أدوارها بالتمثيل وتزداد فى الثمانينيات حتى تلاحظ زيادة وزنها لتكتفى بالتمثيل لكنها أصبحت سيدة المجتمع الفنانة الناعمة الراقية، أعمال رجاء متاحة للجميع لكنها فى النهاية حالة مختلفة فى كل مراحلها العمرية أمام الشاشة وعدسات النجومية وأود الإشارة أن فى مايو من العام الماضى اصطحبت رجاء الجداوى المذيعة الشهيرة بعد إلحاح شديد من الأخيرة لتحضر افتتاح محل فى دبى، رجاء ذهبت وعادت مصابة بنزلة برد حادة جدًا جاءت من المطار على العناية المركزة ونظرًا لأن مناعتها ضعيفة جدًا فقد مكثت أيامًا عديدة داخل المستشفى حتى طالتها الشائعات السخيفة التى تخرج كل فترة فأصلاً مناعة رجاء الجداوى ضعيفة وسبحان الله تدخل المستشفى بعد عام فى ذات اليوم والشهر الذى دخلت فيه ولذات السبب بإذن الله ستخرج لنا متعافية بإذن الله.

شهيرة النجار

مرحبا بك في حكايات شهيرة النجار

اضافة
×
error: تحذير: غير مسموح بالنسخ